استشهاد طفل برصاص الاحتلال شرق جباليا

آخر تحديث : الجمعة 14 سبتمبر 2018 - 8:47 مساءً
استشهاد طفل برصاص الاحتلال شرق جباليا

غزة – صدى الاعلام

استشهد مساء اليوم الجمعة، طفل في الرابعة عشرة من عمره، مجهول الهوية، عقب إصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه قناصة الاحتلال شرق بلدة جباليا شمال قطاع غزة.

ونقل  مصدر طبي في المستشفى الاندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، إن بوصول جثمان طفل استشهد عقب إصابته برصاصة في الرأس أطلقها عليه جنود قناصة الاحتلال خلال مشاركته في مسيرة العودة السلمية على مقربة من السياج الحدودي شرق جباليا.

وباستشهاد الطفل ترتفع حصيلة الشهداء في غزة إلى 176 شهيداً برصاص الاحتلال، منذ الثلاثين من آذار/مارس الماضي شرق قطاع غزة.

وأصيب 8 مواطنين على الأقل، برصاص قوات الاحتلال وآخرون بالاختناق نتيجة استنشاق الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال على المشاركين في مسيرات شعبية سلمية على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة.

وأفد مراسلنا أن 3 مواطنين أصيبوا برصاص الاحتلال قرب موقع “ملكة” العسكري شرق حي الزيتون جنوب شرق مدينة غزة، خلال مهاجمة الاحتلال لعشرات المواطنين، الذين اقتربوا من السياج الحدودي، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الشفاء غرب المدينة وحالتهم وصفت بالمتوسطة.

وأكد أن قوات الاحتلال تعمدت استهداف سيارات الإسعاف، ما أوقع إصابات بحالات اختناق في صفوف المسعفين.

كما أصيب شابان بالرصاص الحي، الذي أطلقه قناصة الاحتلال على جموع المواطنين المشاركين في مسيرة سلمية للتأكيد على حق العودة على مقربة من السياج الحدودي شرق مخيم البريج وسط القطاع، نقلا على إثرها إلى مستشفى شهداء الأقصى في مدينة دير البلح المجاورة لتلقي العلاج ووصفت حالتهما بالمستقرة.

كما أصيب 3 شبان بالرصاص الحي قرب موقع “أبو صفية” شرق بلدة جباليا، شمال قطاع غزة، عقب إطلاق قناصة الاحتلال الرصاص على عشرات المواطنين، نقلوا على إثرها إلى مستشفى الاندونيسي في بلدة بيت لاهيا شمال القطاع، حيث وصفت حالتهم بالمتوسطة، فيما أصيب آخرون بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2018-09-14
ahmad