تباين الآراء حول (حادثة العقيد ابو الرب)

آخر تحديث : الأحد 18 نوفمبر 2018 - 10:48 صباحًا
تباين الآراء حول (حادثة العقيد ابو الرب)

خاص صدى الاعلام

زاوية سوشيالCOM: نهتم بمناقشة ما تثيره مواقع التواصل الاجتماعي (Social media) الفلسطينية من مواضيع مختلفة (سياسية،اجتماعية،اقتصادية،…) . بهدف؛ توضيح الصورة اكثر ولكي تكونوا شركاء في اعلام هادف يشخص ولا يجرح

أظهرت صور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي العقيد احمد أبو الرب مدير شرطة الخليل وهو يقوم بمحاولة اصلاح مركبة لجنود الاحتلال الإسرائيلي،  اللواء حازم عطا الله مدير عام الشرطة  أوقف العقيد أبو الرب عن العمل وأحاله  للتحقيق.

تباينت آراء رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول الحادثة فماذا كتبوا على صفحاتهم:

المواطن محمد ابو غليون نشر: تركتم 99 حسنه ومسكتم في غلطه.

نشر المواطن مناضل من نابلس : مستمرون ..اعتقد ان قرار اللواء حازم عطا الله في موضوع العقيد ابو الرب حسم الامر ولا داعي لما يجري من امور معيبة على صفحات الفيس بوك ..استغلال الصور بهذا الشكل معيب وفيه اسائة للانسان وقيمه واخلاقه وتاريخه وان أخطأ .. ليتقي الله كل شخص يكتب حرف بحق شخص آخر مهما كانت المبررات والذرائع فكل بني آدم خطاااء..(( إعمل ما شئت كما تدين تدان ))…

الدكتور داود عبدالكريم داود نشر: أخطأ العقيد أبو الرب وخانهُ التقدير ..ولكنه لم يَخن الوطن.

كما ونشر جمال محمد .. هذا الرجل الوطني المناضل الخلوق العقيد ابو الرب. ظلموه الفاسقين ..فانصفه العدل الرحمن الرحيم والشعب.فكن مع الله وشعبك ولا تبالي .كل الاحترام له.

كما وكتب عاطف عطارة : التعليقات على صورة العقيد ابو الرب أثبتت المثبت لدي ..أننا شعب سطحي تافه ..

ونشر المواطن احمد ياسين لم أعرف العقيد احمد ابو الرب من قبل ولا من بعد ولست بصدد الدفاع عنه مطلقا ولكن اعتقد اننا متسرعين بالحكم عليه حتى دون سماع وجهة نظره الكاميرا دائما ترصد ما تريد ولا تستطيع أن تغطي كل تفاصيل الحدث حاكموه ولكن …. استمعوا إلى وجهة نظره المعرفة الشمولية للحالة قد تساعد بفهم الحقيقة… انا شخصيا مش مقتنع

مازن شريف نشر : حُمّى البنشر .. والحق أقول .. لا أدري إذا ما كان العقيد “أبو الرب” زنديقاً هرطيقاً فاسقاً أو قديساً ومن أولياء الله الصالحين، بالتالي فلن أذود عنه هجوما أو أشنه عليه، إلا أننا نردد من وقت لآخر وفي مناسبات مختلفة “إذا جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا” أوليس هذا الرجل له أهل تضرروا بسبب تلك الوطنية الزائفة التي أكل عليها الدهر وشرب من المواطن أو من الأحزاب أو حتى من السلطة التي تسرعت بإصدار حكم سريع على الرجل دون تحقيق رسمي، أنا لست ضد الانتقاد (absolutely not) لكن أنا ضد أن نقبل علىأنفسنا أن نساق كما البعير وراء كل منشور.صورة أبو الرب التقطت في وضح النهار على مرأى ومسمع من المواطنين، وبالتالي كحد أدنى وجب انتظار رد أو توضيح من الرجل (بغض النظر مقنع ولا مش مقنع) وجمع شهادات ممن حضروا الحضرة.ومن الواضح فإن السبب الحقيقي لكل ما حدث من بلبلة (بـ فتح البائين لا ضمهم) هو صحافة الوهم التي “تنجر” خلف أي صورة أو منشور دون استخدام أبسط أدوات التحقيق الصحفي، أو تحقيق أدنى شروط المصداقية.

  الاعلامي اسامة فؤاد نشر: العقيد ابو الرب رجل بقمة عالية من التواضع والادب والاخلاق لكل من عرفه عن قرب ليعرف من هوه ابو الرب بانتمائه بوطنيته بصفاته كقائد .رجل حتي وان عمل بنشر او غيره لهدف والهدف هوه فتح الطريق للناس لان الاحتلال اغلقها بحجة عطل الجيب رجل اسد واحترمه . انظر لهذا الجندي الصهيوني اخد جائزة الاخلاق والنوايا الحسنة من دولته ومن قائده بالجيش الصهيوني لانه ساعد طفل فلسطينر باصلاح دراجته . لماذا نحن نهاجم بعضنا ولا نتعلم من غيرنا ابو الرب لك مني التحية .وما حدا يبيع وطنيه ويزاود ويكثر برم فاضي واعرفو انه الي صوره الاحتلال الاسرائيلي والصور نشرت علي المواقع العبريه بس احنا شعب صلاة النبي عنه بيشوف من ظهره مش من راسه وسلام يا وطن

الطالب الجامعي مهدي كراجة نشر: احفظوا الصور جيداً احفظوها! عشان لما في الانتخابات المناظر يطلع ينقط وطنية ترفعوله اياها.

نضال صيام  نشر: ول ول ول في ليلة عيدالاستقلال مدير شرطة الخليل العقيد أحمد أبو الرب يصلح بنشر لجيب عسكري إسرائيلي.

رابط مختصر
2018-11-18
Bashar