استهداف القدس… صمود وتحدي

آخر تحديث : السبت 1 ديسمبر 2018 - 3:50 مساءً
استهداف القدس… صمود وتحدي

خاص صدى الاعلام

زاوية سوشيالCOM: نهتم بمناقشة ما تثيره مواقع التواصل الاجتماعي (Social media) الفلسطينية من مواضيع مختلفة (سياسية،اجتماعية،اقتصادية،…) . بهدف؛ توضيح الصورة اكثر ولكي تكونوا شركاء في اعلام هادف يشخص ولا يجرح

تواصل سلطات الاحتلال الاسرائيلي هجمتها المسعوره على مدينة القدس المحتلة، وفي الآونة الأخيرة نفذ الاحتلال حملة اعتقالات ضد قيادات ورموز مدينة القدس طالت المحافظ والوزير وكوادر وأبناء حركة فتح ومنتسيبي الأجهزة الأمنية الفلسطينية نتيجة لتصديهم وصمودهم وثباتهم وموقفهم الوطني المشرف في ملاحقة مسربي العقارات.

رواد التواصل الاجتماعي استنكروا الهجمة وأكدوا أن تلك الاعتقالات لن تزيد ابناء شعبنا إلا قوة وصمود  للدفاع عن المدينة المحتلة، ومن أبرز المنشورات:

نشر  المواطن عبدالرحمن ابوجهاد من طولكرم مقطع فيديو وعنونه : (أسود الفتح.. صناديد الأجهزة الأمنية الفلسطينية.. أبطال حركة فتح المدافعين وحدهم عن القدس.. يقادون لمحكمة الاحتلال العنصرية رافعي رؤوسهم بكل فخر و إباء.)

المواطن بلال زايد وجه التحية لأبناء الاجهزة: (اسود الأجهزة الأمنية الفلسطينية … كل التحية.)

المواطن سلام  بكر كتب عبر صفحته الفيس بوك منشورا بعنوان:  (معركة الدفاع عن القدس تشتد…) 

نشرت الاء سمير مقطع فيديو : (الحُرِّية لأبطال القدس، المحافظ الفدائي عدنان غيث وكوادر حركة فتح في عاصمتنا الأبدية..الفرج العاجل لكافة اسرى الوطن)

كما كتب فيصل حلبية: (ارفع رأسك انت فلسطيني ارفع رأسك انت فتحاوي)

نشر مازن ارشي من الخليل : (لن تفصلو القدس .. ولن تنزعوها من قلوبنا)

كتب مرسي ابو غويله: (يوجد في القدس أعضاء وقيادات لحماس، يوجد في القدس أعضاء وقيادات للجهاد، يوجد في القدس أعضاء وقيادات لحزب التحرير ، يوجد في القدس أعضاء وقيادات لباقي الفصائل، ولكننا لا نسمع لهم همسا ولا صوتا ولا نشاهد لهم حراكا ضد الاحتلال وأعوانه ويتركون فتح تقاتل وحدها ولا يكتفون بذلك بل يوجهون سهامهم وحرابهم ورصاصهم ضد فتح وضد السلطة الوطنية وضد الأجهزة الامنية.) 

ابو خالد معتصم نشر: ( عاشت فتح وعاش ابناؤها الابطال وعاشت الاجهزة الامنية الذين يخوضون الان معركة السيادة في القدس الشريف العاصمة الابدية لدولة فلسطين هم وحدهم فقط وفي الصفوف الاولى في هذا الوقت الصعب والظروف الصعبه هم وحدهم والكل يناظر من بعيد يتعرضون لكافة اشكال القمع والضغط والاستفزازمن قبل الامريكان والاسرائليين وبعض الجهات غير الوطنية وغير المسؤولة سر فخامة السيد الرئيس وابناؤك من خلفك ابناء فتح والاجهزة الامنية سدد الله خطاكم ووفقكم لبناء الدولة والاستقلال

كما انتشر العديد من الدعوات التي تطالب بنصرة القدس الشريف والتي كان اخرها (دعوة فصائل منظمة التحرير  ومؤسسات وفعاليات نابلس  للمشاركة في مسيرة نصرة للقدس الشريف الاحد 02-12-2018….) .

رابط مختصر
2018-12-01
Bashar