اطلاق ميثاق جودة عسل النحل تماشيا مع التوجه العالمي الجديد

آخر تحديث : الإثنين 7 يناير 2019 - 10:10 صباحًا
اطلاق ميثاق جودة عسل النحل تماشيا مع التوجه العالمي الجديد

رام الله – صدى الاعلام

اطلقت وزيرة الاقتصاد الوطني، رئيسة مؤسسة المواصفات والمقاييس عبير عودة، ووزير الزراعة سفيان ابو سلطان، اليوم الاحد، ميثاق جودة عسل النحل، تماشياً مع التوجه العالمي الجديد في الحصول على العسل الأجود والأكثر تميزاً، ولغاية تشجيع المزارعين على تطوير جودة هذا المنتج، وزيادة حصته التسويقية في الأسواق المحلية والعالمية.

واعتبرت الوزيرة عودة خلال حفل اطلاق الميثاق الذي يعد الوثيقة الأولى من نوعها على مستوى الشرق الاوسط في هذا المجال، في مدينة رام الله، ان تعزيز تنافسية المنتج الوطني ودعمه سواء أكان زراعياً أو صناعياً، أولويةً للحكومة، ويأتي ذلك انسجاماً مع أجندة السياسات الوطنية “المواطن اولاً” للأعوام (2017-2022)، واستنادا إلى الاستراتيجية القطاعية الاقتصادية.

وأشارت عودة الى ان المساعي لإعداد وتنفيذ الاستراتيجيات والمشاريع الخاصة بتطوير الصناعة الوطنية ودعم المنتج الوطني، وتعزيز الصادرات الفلسطينية بالتعاون مع كافة الشركاء، لافتة الى ان العمل يجري حاليا على تنفيذ مشروع دعم البنية التحتية للجودة، لتنفيذ السياسة الوطنية للجودة من خلال مجموعة من التدخلات المرتبطة بتعديل البيئة القانونية وزيادة الوعي حول أهمية الجودة، وبما يساهم في الترويج للسلع والخدمات الفلسطينية في الأسواق الوطنية والدولية.

وجددت الوزيرة عودة التأكيد على دعم مؤسسة المواصفات والمقاييس للعسل، كخطوة أولى تجاه تحقيق التميز والتنافسية وتحسين الجودة لكافة المنتجات الفلسطينية والترويج لمنتج صنع في فلسطين عالي الجودة.

وحسب وزير الزراعة بلغ عدد خلايا النحل في فلسطين ما يزيد عن 80 الف خلية نحل تتوزع على حوالي 2000 نحال، ووصلت انتاجية العسل في فلسطين حوالي 600 طن، وحصلت فلسطين في العام 2014 على جائزة العسل العضوي بالمرتبة الاولى على 36 دولة، كما حازت على الميدالية الفضية في مسابقات مؤسسة ( APIMED) واتحاد النحالين في مؤتمرها في شرم الشيخ في العام 2017، وفي العام الماضي حازت فلسطين على المرتبة الاولى للعسل الطبيعي المتبلور من خلال مسابقات اتحاد النحالين العرب.

وأشار ابو سلطان الى ان التوجه هو المضي قدماً في تطوير قطاع النحل في فلسطين، والعمل على تحديث الية تسويق العسل وتسهيل اليات انتاج العسل وفحصه ودمغه وتسويقه محليا ودوليا وبما يتماشى مع مواصفة العسل الفلسطينية وميثاق جودة العسل، والعمل على صياغة المزيد من القوانين والأنظمة التي تحافظ على جودة العسل وبقاؤه في مقدمة منتج العسل اقليميا ودولياً.

وشدد وزير الزراعى على ضرورة العمل على زيادة عدد خلايا النحل بما لا يقل عن 20% بحلول عام 2022، لافتاً الى ان مجموعة الانجازات التي حققتها الوزارة على  صعيد إنشاء دائرة مختصة بالنحل، وبناء منظومة ارشاد متطورة لقطاع النحل، وتوزيع 2020 خلية نحل مع كامل مستلزماتها استفاد منها 404 اسرة من الاسر المهمشة، بالإضافة الى توزيع 140 خلية نحل على 14 اسرة معدمة في كافة المحافظات، بواقع 10 خلايا لكل اسرة.

ووفق وزير الزراعة تعمل وزارته على ختم عبوات العسل المطابقة للشروط لتسهيل الرقابة على العسل ومنتجاته. والعمل على اعادة تشكيل مجلس النحل والعسل الفلسطيني لتنظيم قطاع النحالين وتنظيم نشاط تربية النحل في فلسطين ووضع دليل ترخيص النحل، ودليل توصيف المراعي ودليل توصيف العسل ودليل امراض نحل العسل وآخر لجودة العسل.

وأشار وزير الزراعة الى ضرورة العمل على انشاء وتجهيز مختبرات مركز البحوث بالأجهزة والمواد اللازمة للفحص، وكذلك تجهيز مختبر متطور لتشخيص أمراض النحل ومحطة تحسين سلالات خاصة بقطاع النحل.

بدوره، اكد رئيس مجلس إدارة المركز الفلسطيني محمود حسين أهمية اعتماد واطلاق الميثاق للحفاظ على العسل الفلسطيني، وتوفير دليل ارشادي للنحالين لتنظيم قطاع النحل وتنظيم تربيته والسيطرة على الامراض لتوفير عسل مطابق للمواصفات ومنافس اقليمياً ودولياً.

من ناحيته، شكر ممثل مجلس النحل الفلسطيني ناصر جرادات، للقائمين على اعداد الميثاق على جهودهم المبذولة في اعداده، ليكون دليلاً ارشادياً يحتذى به، مؤكدا ان المجلس هو مظلة النحالين الفلسطينيين وهو يقوم بدور مكمل لوزارة الزراعة وغيرها من المؤسسات ذات العلاقة

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-01-07
abdulla