استطلاع: غالبية الإسرائيليين يخشون من تدخل اجنبي في الانتخابات

آخر تحديث : الخميس 10 يناير 2019 - 2:38 مساءً
استطلاع: غالبية الإسرائيليين يخشون من تدخل اجنبي في الانتخابات

رام الله-صدى الاعلام

أظهر استطلاع للرأي أجراه مركز بيو للدراسات (PEW)، أن 62% من الإسرائيليين يخشون من تدخل أجنبي سيبراني في انتخابات الكنيست المقبلة، ويعتقدون أن هجومًا مماثلا قد يؤثر على نتائج الانتخابات، وذلك في ظل التحذيرات التي صدرت عن رئيس جهاز الأمن العام (الشاباك)، نداف أرغمان، من أن دولة أجنبية قد تتدخل في سير الانتخابات المقرر إجراؤها في التاسع من نيسان/ أبريل المقبل.

ووفقًا للاستطلاع الدولي الذي أجراه المركز الأميركي وشمل 26 دولة، فإن ربع الإسرائيليين يعتقدون أن الاحتمالية بأن يؤثر هجوم سيبراني تُقدم عليه دولة أجنبية على نتائج الانتخابات المقبلة، كبيرة جدًا.
وشمل الاستطلاع الذي أجري طيلة العام 2018، عينات تمثيلية لسكان الدول التي تم بحثها، ويشار إلى أنه جاء بمعزل عن التحذيرات التي أطلقها رئيس الشاباك، حيث تم الإعلان مسبقًا عن موعد النتائج النهائية التي خلصت إليها الدراسة الاستقصائية، ونشرت اليوم.

ويتمحور أحد الأسئلة التي شملها الاستطلاع، حول احتمالية أن يؤثر هجوم سيبراني إلكتروني على نتائج الانتخابات، ومن بين الإسرائيليين الذين شاركوا في الاستطلاع، قال 62% إنهم يعتقدون أن ذلك يمكن أن يحدث، وقال 22% منهم، إن احتمالية حدوث ذلك كبيرة جدا. فيما أجاب 36% من الجمهور الإسرائيلي أن احتمالية حدوث ذلك منخفضة أو منخفضة جدا.
ووفقًا للاستطلاع فإن 61% من مجمل المستطلعة آراؤهم من جميع الدول يعتقدون أن هجوم سيبراني قد يؤثر على نتائج الانتخابات في بلدانهم، في حين تظهر أعلى نسبة تخوف لدى المستطلعة آراؤهم من الولايات المتحدة وبريطانيا وتونس وكينيا، حيث تجاوزت نسبة المتخوفين من ذلك 70%، فيما تظهر نسبة التخوف الأدنى في روسيا، هولندا، فرنسا وألمانيا.

وعبّر أكثر من 70% من المستطلعين الإسرائيليين عن ثقتهم بأن حكومتهم قادرة على صد هجوم إلكتروني يهدف إلى إحداث أضرار أمنية وإلحاق الضرر بالبنية التحتية، في المقابل، يعتقد حوالي 67% من المستطلعة آراؤهم في روسيا أن حكومتهم مستعدة للتعامل مع هجوم سيبراني مماثل، بينما يعتقد 53% من الأميركيين أن حكومتهم قادرة على صد هكذا هجوم.

وخلال مؤتمر صحفي عقده، اليوم، قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، إن “إسرائيل جاهزة لإحباط أي تدخل سيبراني في الانتخابات”، مضيفا أنه “لا يوجد دولة جاهزة بشكل أفضل من إسرائيل”.
يأتي ذلك في ظل تحذيرات أطلقها أرغمان، خلال جلسة مغلقة، عقدت مساء الاثنين الماضي، من تدخل دولة أجنبية في انتخابات الكنيست المقبلة، والذي من شأنه أن يؤثر على نتائجها.

يذكر أن الرقابة الإسرائيلية منعت نشر التصريح الدقيق الذي أدلى به أرغمان والذي كشف من خلاله عن أسماء الدول التي قد تحاول التدخل للتأثير على نتائج الانتخابات، بدعوى أن “لا يوجد داعي لأن ينكشف الجمهور على مثل هذه المعلومات الأمنية الحساسة”.

وفي هذا السياق، نفى المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، نفى أي تدخل روسيا في أي انتخابات في العالم، كما دعا إلى عدم التطرق إلى تقارير وسائل الإعلام الإسرائيلية.

هذا وأعلنت لجنة الانتخابات المركزية في البلاد، اليوم، عن اتخاذ إجراءات وقائية وتوخي الحيطة والحذر بكل ما يتعلق في شبكات التواصل الاجتماعي خلال فترة انتخابات الكنيست التي ستجري في التاسع من نيسان/ أبريل المقبل.
ونقلت وسائل الإعلام الإسرائيلية عن رئيسية لجنة الانتخابات المركزية قولها، إنها أصدرت الإرشادات والتعليمات لمزيد من اليقظة حول إمكانية قيام دولة أجنبية بالتدخل في الانتخابات في إسرائيل.

وقالت رئيس لجنة الانتخابات المحامية أورلي أدس، إن اللجنة وبالتعاون مع هيئات أخرى مختلفة لها علاقة بسير الانتخابات، كثفت في الفترة الأخيرة من الإجراءات واليقظة وهي في حالة تأهب ووعي بشأن هذه القضية”.

وشددت رئيسة لجنة الانتخابات في حديث للإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كان”، على أن من بين الأمور الأخرى التي تم اعتمادها زيادة الحيطة واليقظة بكل ما يتعلق في مجال شبكات التواصل الاجتماعي.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-01-10
ghadeer