اعتقالات وإصابات خلال قمع الشرطة الإسرائيلية احتجاجا على إساءة للمسيح في حيفا

آخر تحديث : الجمعة 11 يناير 2019 - 8:14 مساءً
اعتقالات وإصابات خلال قمع الشرطة الإسرائيلية احتجاجا على إساءة للمسيح في حيفا

رام الله – صدى الاعلام

أسفرت محاولة الشرطة الإسرائيلية فض مظاهرة نظمها مسيحيون عرب أمام متحف حيفا احتجاجا على تنظيمه معرضا وصفوه بأنه “مسيء للمسيحية”، عن اشتباكات مع المحتجين واعتقال 3 منهم وإصابة آخرين.

وأطلقت الشرطة قنابل صوتية وقنابل غاز مسيل للدموع خلال تدخلها لفض المظاهرة.

وطالب المحتجون بإزالة كافة الصور والمجسمات المسيئة للسيد المسيح والسيدة مريم العذراء المعروضة في متحف حيفا، باعتبار أن المعرض يستخدم رموزا مسيحية بشكل مستفز ومسيء للمسيحية.

وأكد المحتجون رفضهم للتطاول والإساءة التي تستهدف المسيحية ورفض واستنكار ما يمس الرموز الدينية في مختلف الأديان.

وتداول أبناء الطائفة العربية المسيحية عبر شبكات التواصل الاجتماعي صورا لتماثيل وصورا معلقة على الحائط وألعاب “باربي” و”كين” ضمن المعروضات الموجودة في متحف حيفا للفن وأبرزها الصليب وعليه كاريكاتير “مكدونالدز” وكأنه مصلوب، بالإضافة إلى وضع تمثال للسيدة مريم والسيد المسيح داخل علب لدمى “باربي” و”كين” الأمر الذي أثار استياء عارما وسط المسيحيين في إسرائيل معتبرين ذلك تهكما واستفزازا لهم ولمعتقداتهم.

وتبين من الصور المنشورة أن المعرض تضمن أيضا رمزا لمؤسس البوذية وكأنه دمية “كين”.

كلمات دليلية
رابط مختصر
2019-01-11
kadoumy