لافروف: توجد محاولات لقلب المبادرة العربية للسلام رأسا على عقب

آخر تحديث : الإثنين 4 مارس 2019 - 8:33 مساءً
لافروف: توجد محاولات لقلب المبادرة العربية للسلام رأسا على عقب

الرياض – صدى الاعلام

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، عن وجود محاولات لقلب المبادرة العربية للسلام رأسا على عقب.

وصرح لافروف خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير في الرياض، اليوم الاثنين، بحسب ما نقلته “روسيا اليوم”، بأن روسيا والسعودية متفقتان على أنه تجب تسوية قضية الشرق الأوسط على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي والمبادرة العربية للسلام.

وقال لافروف: “أعرنا اهتماما خاصا لضرورة إحراز تقدم في التسوية الفلسطينية – الإسرائيلية، ونرى تعثرا في الوقت الحالي. ونحن على قناعة بأنه لا يمكن تجاوزه إلا على أساس المبادئ المتفق عليها من قبل الأمم المتحدة وعلى أساس حل الدولتين“.

وتابع: “بلا شك سنسعى إلى أن تكون الجهود المستقبلية مبنية على قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الشأن والمبادرة العربية للسلام التي وضعها العاهل السعودي الراحل الملك عبد الله بن عبدالعزيز آل سعود“.

وأشار لافروف إلى أنه “من الواضح أن هناك محاولات للقضاء على كل ما تم إنجازه حتى الآن، وأقصد هنا قرارات مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ومبادئ مدريد وأوسلو، وخاصة المبادرة العربية للسلام”… “والآن هناك محاولات سافرة لقلب هذه المبادرة رأسا على عقب، وتحقيق التطبيع بين الدول العربية وإسرائيل أولا، والنظر لاحقا في ما إذا كان من الضروري عمل أي شيء بشأن الفلسطينيين“.

وأعاد لافروف إلى الأذهان أنه تم الاتفاق قبل سنتين على عقد اجتماع بين الفلسطينيين والإسرائيليين على الأراضي الروسية دون شروط، وأبدى الجانب الفلسطيني استعداده لمثل هذا اللقاء، والجانب الإسرائيلي أكد اهتمامه به، ولكنه لم يحدد موقفه بشأن المواعيد.

وأكد أن روسيا ستكون مستعدة لتنفيذ هذه المبادرة ما إن يتفق الجانبان الفلسطيني والإسرائيلي على مواعيد الاجتماع.

ــــــ

رابط مختصر
2019-03-04
Bashar