721 قتيلا في 44.500 حادث سير بالضفة خلال العام والاربع سنوات الماضية

آخر تحديث : السبت 21 أكتوبر 2017 - 8:43 صباحًا
721 قتيلا في 44.500 حادث سير بالضفة خلال العام والاربع سنوات الماضية

رام الله- صدى الاعلام- 21-10-2017 تشكل حوادث السير على الطرقات في الاراضي الفلسطينية مصدرا اخر للقتل والاصابة بحق المواطنين، وذلك لعدة اسباب اهمها السرعة الزائدة، وعدم تفقد المركبات بشكل دوري، وقيادة مركبات غير قانونية، واضف الى ذلك ضعف البنية التحتية للشوارع بالضفة.

وبالعودة للاحصائيات في الاربع سنوات الماضية اضافة لهذا العام 2017 يتضح بأن الشرطة سجلت وقوع 44.500 حادث سير نتج عنها 721 وفاة حتى اليوم .

وقال لؤي ارزيقات الناطق باسم الشرطة الفلسطينية ان خسارة فلسطين من الأرواح بحوادث السير كبيرة في كل عام اذ بلغت في العام الماضي 159 حالة وفاة، وفي هذا العام ومنذ بدايته وحتى اللحظة سجلت الشرطة وقوع 9436 حادث سير في مختلف المحافظات نتج عنها 91 حالة وفاة و 7640 اصابة منها 149 اصابة خطيرة.

واكد ارزيقات ان الشرطة الفلسطينية قامت بفحص 204.928 ومن المتوقع ان يتضاعف هذا الرقم خلال حملة الفحص الشتوي في محاولة للوصول لفحص اكبر عدد ممكن من المركبات.

وانزلت الشرطة عن الشارع 4763 مركبة لعدم توفر شروط السلامة العامة فيها واتلفت 7230 مركبا لعدم صلاحيتها للسير على الطرقات. كما حررت شرطة المرور 116. 730 مخالفة مرورية.

ومع بداية فصل الشتاء ترتفع وتيرة حوادث السير وخاصة مع بداية هطول الامطار بسبب تشكل طبقة لزجة على الطرقات لتراكم الاوساخ في فترة الصيف وانقطاع الامطار لاشهر طويلة .

وحول خطورة هذه الطبقة اللزجة يقول المقدم لؤي ارزيقات بأن هذه الطبقة وتشكلها مع بداية فصل الشتاء تؤدي الى عدم تماسك بين اطارات المركبات والشارع وخطورة انزلاق المركبات تكون عالية وخاصة اذا ما استخدم السائق الفرامل أثناء قيادة المركبة وتتضاعف الخطورة اذا كانت السرعة عاليه.

واكد ارزيقات بانه ولتفادي وقوع الحوادث تقوم الشرطة باصدار النشرات التوعوية والارشادية للسائقين ورسائل اعلامية وتكثيف العمل الشرطي في الطرقات بهدف ارشاد السائقين والمواطنين وتحرير المخالفات بحق المخالفين منهم ونشر الدوريات لاجبار السائقين على تخفيف السرعه وقيادة المركبات وفقا للقانون .

واكد المقدم ارزيقات بأن الشرطة وبالتنسيق مع وزارة النقل والمواصلات تتحضر في هذه الأيام للبدء بحملة الفحص الشتوي والتي تنفذها وفي كل عام بهدف التأكد من توفر شروط السلامة العامة في المركبات وخاصة سلامة وفاعلية الاجزاء الرئيسيه للمركبه من الفرامل والاطارات وماسحات الزجاج وشبكة الانوار وغيرها .

وتعكف الشرطة على فحص اكبر عدد من المركبات، داعية كافة السائقين للبدء بعمل الصيانات الدورية للمركبات والتأكد من سلامة كافة الأجزاء لأن عطل أي جزء منها قد يؤدي الى تنزيل المركبة عن الشارع من خلال دورية السلامه على الطرق التابعه لوزارة النقل والمواصلات وتحرير مخالفه للسائق .

كما دعا السائقين لقيادة المركبات بحذر شديد ووفقا لظروف الطريق والسرعه المسموحة قانونا والالتزام بكافة التعليمات الصادرة من الشرطة والجهات المختصه وضرورة المساهمة في تخفيض عدد حوادث السير لنصل لشتاء بدون حوادث وهذا الهدف الذي تسعى لتحقيقه الشرطة

 

 

كلمات دليلية
رابط مختصر
2017-10-21
Bashar