نتنياهو يطلب فحص إمكانية سن قانون يمنع تسجيل المحادثات من قبل حراس الأمن

آخر تحديث : الخميس 11 يناير 2018 - 5:52 مساءً
نتنياهو يطلب فحص إمكانية سن قانون يمنع تسجيل المحادثات من قبل حراس الأمن

رام الله- صدى الاعلام

طلب رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، من وزيرة القضاء، أييلت شاكيد، فحص إمكانية سن قانون يمنع تسجيل المحادثات من قبل حراس الأمن، وطلب التحقيق في حادثة تسجيل محادثة ابنه يائير وكشفها خلال نشرة الأخبار المركزية على القناة الإسرائيلية الثانية.

وجاء هذا الاقتراح خلال مناقشة ميزانية 2019، بعد تصريحات وزيرة الثقافة، ميري ريغيف، المقربة من نتنياهو، والتي قالت فيها إنه لا يمكن لهذا أن يحدث وطلبت فتح تحقيق، مدعية أنها باتت قلقة من كل هذا النظام وأنها مستعدة للتنازل عن حراس الأمن المرافقين لها.

واعتبرت ريغيف أنه “لا يمكن أن نكون أكياسًا رملية تتلقى الضربات، اليوم يائير وغدًا يمكن أن يكون أي واحد منا، لا أريد حراسة خاصة إذا كان الأمر كذلك، يجب فتح تحقيق حول التسجيل والتسريب”.

وشكر نتنياهو ريغيف وتوجه إلى شاكيد طالبُا منها التأكد من ان سلطات مراقبة القانون ستحقق بالأمر، وكذلك فحص إمكانية سن قانون لمثل هذه الحالات.

وقال نتنياهو لشاكيد: “الحديث هنا عن تجاوز الخطوط الحمراء لحراس الأمن والعمل في السلك الأمني بشكل عام، وتجاوز للخطوط الحمراء الصحافية كذلك”.

وكشف تسجيل صوتي لابن رئيس الحكومة يائير نتنياهو، يتحدث فيه مع أحد أصدقائه بأن والده اتخذ تدابير لصفقة بقيمة 20 مليار دولار لصالح والد الصديق، رجل الأعمال كوبي ميمون، الذي ارتبط اسمه بصفقة الغاز الإسرائيلية.

وبحسب القناة الإسرائيلية الثانية (شركة الأخبار) فقد تم تسجيل نتنياهو الابن مع اثنين من أصدقائه لدى خروجهم من أحد أندية التعري في تل أبيب.

وتركز الحديث بينهم حول “الراقصات المتعريات والمومسات وخطة الغاز الحكومية”، وعن ضرورة الحفاظ على سرية هذه المحادثة..

 
رابط مختصر
2018-01-11 2018-01-11
kadoumy