سفير واشنطن في بنما يستقيل إحتجاجا على تصريحات ترامب “المهينة”

آخر تحديث : الجمعة 12 يناير 2018 - 8:26 مساءً
سفير واشنطن في بنما يستقيل إحتجاجا على تصريحات ترامب “المهينة”

واشنطن- صدى الاعلام

قدّم السفير الامريكي لدى بنما جون دي فيلي استقالته اليوم الجمعة، إحتجاجا على تصريحات الرئيس الامريكي دونالد ترامب المهينة تجاه عدد من الدول.

وأبرق السفير الأمريكي الى وزارة الخارجية الأمريكية برسالة استقالة كتب فيها “لم يعد بمستطاعي أن أعمل تحت إدارة ترامب”.

واضاف: “كضابط صغير كنت قد تعهدت بأن أخدم الرئيس وحكومته بولاء واخلاص، حتى لو لم أكن أتفق مع بعض السياسات، ولكنني تربيّت على أنه اذا لم يكن بمستطاعي القيام بمهمتي هذه فعليّ الاستقالة، وها قد حان الوقت لذلك”.

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية صحّة الأنباء عن استقالة السفير الى بنما، مؤكدة أنه “قرر الاستقالة لأسباب شخصية”.

وكان وزير خارجية السلفادور قد نشر رسالة احتجاج رسمية على أقوال ترامب ووصفها بالمهينة والمذلة.

وكذلك استنكرت حكومة هايتي أقوال الرئيس الأمريكي بشدة مؤكدة “أقواله تعكس العنصرية”.

وتأتي موجة الاحتجاج والاستنكار لتصرف الرئيس الأمريكي، اثر ما نشرته صحيفة “واشنطن بوست” أن ترامب استقبل في مكتبه، عددا من أعضاء مجلس الشيوخ، للبحث في مشروع يقترح الحد من لم الشمل العائلي، في المقابل، سيسمح الاتفاق، بتجنب طرد آلاف الشبان، الذين وصلوا في سن الطفولة إلى الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر لم تسمها، أن ترامب سأل خلال المناقشات “لماذا يأتي كل هؤلاء الأشخاص القادمين من حثالة الدول، إلى هذا البلد؟”.

وكان ترامب قد أكد مرة جديدة، الجمعة، أنه يريد هجرة “على أساس المهارة”، وحذر من توافد مهاجرين من دول، فيها “نسبة عالية من الجريمة”، موحيا بأنه لم يستخدم مثلما نسب إليه تعبير “أوكار قذرة” لوصف الدول الإفريقية.

وقال ترامب في تغريدة “أريد نظام هجرة يقوم على أساس المهارة، وأشخاصا سيساعدون بلادنا على المضي قدما. أريد الأمن لشعبنا”، بعدما أثارت تصريحاته السابقة موجة استنكار في الولايات المتحدة والعالم، بما فيه من الأمم المتحدة.

رابط مختصر
2018-01-12 2018-01-12
khateeb khateeb