البيت الأبيض يكذّب نتنياهو في مسألة مناقشة ضم الضفة الغربية

آخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 11:05 صباحًا
البيت الأبيض يكذّب نتنياهو في مسألة مناقشة ضم الضفة الغربية

رام الله- ترجمة صدى الاعلام

كذّب البيت الأبيض رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس، بنفيه تصريح نتنياهو عن اتصالات بينه وبين الولايات المتحدة ومناقشة مسألة ضم الضفة الغربية إلى الأراضي الإسرائيلية وإحلال السيادة الإسرائيلية عليها.

وأوضح البيت الأبيض في بيان أن “الولايات المتحدة وإسرائيل لم تناقش يوما اقتراحا كهذا، الرئيس يركز على مبادرته الخاصة للسلام .

وضاف البيان ، ان كل  التقارير التي  تزعم ان  الولايات المتحدة ناقشت مخططات لضم الضفة الغربية مع إسرائيل هي كاذبة”.

وفي وقت سابق، أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال جلسة كتلة “الليكود” البرلمانية أنه يحاور الولايات المتحدة والمسؤولين الأمريكان حول إمكانية ضم الضفة الغربية ، قاصدا المستوطنات الإسرائيلية وجميع أراضي الضفة الغربية إلى الأراضي الإسرائيلية.

وأكد نتنياهو أن “هناك مبدأين يرافقانني بهذا الشأن، الأول التنسيق بقدر الإمكان أمام الأمريكان ،الذي يعتبر العلاقة معهم كنز استراتيجي لدولة إسرائيل”.

واضاف نتنياهو ،” أنه يجب أن تكون مبادرة حكومية وليس مبادرة فردية أو شخصية لأن “الحديث يدور عن عملية تاريخية” كما قال.

ونقلت صحيفة هآرتس عن مصادر إسرائيلية بارزة قولها إن نتنياهو لم يعرض مخططات دقيقة لضم الضفة الغربية، وهي خطوة لم تبدِ الولايات المتحدة موافقتها عليها، ولكن بحسب المصدر الإسرائيلي فقد “أخبرت إسرائيل الولايات المتحدة بالمقترحات المختلفة المطروحة بالكنيست”، وأوضحت الولايات المتحدة بأنها مستمرة بدفع خطة ترامب للسلام.

المصدر - هارتس
رابط مختصر
2018-02-13
ghadeer