د.حنا عيسى :الخان الأحمر تجمع فلسطيني من 41 عائلة ومدرسة يواجهان الهدم والترحيل

002
الشأن المحليرئيسي
5 يوليو 2018آخر تحديث : الخميس 5 يوليو 2018 - 9:49 صباحًا
د.حنا عيسى :الخان الأحمر تجمع فلسطيني من 41 عائلة ومدرسة يواجهان الهدم والترحيل

رام الله – صدى الاعلام

اعتبر الدكتور حنا عيسى – خبير القانون الدولي بان استعداد إسرائيل لتنفيذ خطة لإخلاء كافة المواطنين الفلسطينيين”البدو”: من مناطق c”” في الضفة الغربية وتجميعهم في مناطق سكنية محددة ، في مقدمة لتوسيع العديد من المستوطنات خاصة في محيط مدينة القدس ، استيطانا قائما على أساس إحلالي ومناقض لكل المبادئ الدولية واتفاقية جنيف الرابعة لسنة 1949م .

وأضاف الدكتور عيسى قائلا بان هذه السياسة الإسرائيلية الاستيطانية تستند إلى أفكار التسوية النهائية لحكومة نتنياهو وهي وسيلة هامة كما يدعون لتحديد حدود إسرائيل والحفاظ على الأمن , لان” الخطة تركز في البداية على إخلاء المواطنين البدو شرقي مدينة القدس بهدف توسيع مستوطنة معالي ادوميم وكذلك بعض المستوطنات في المنطقة الممتدة ما بين شرقي مدينة القدس وشرقي مدينة رام الله”.

ويقول عيسى بان خطة إخلاء البدو الفلسطينيين من مكان سكناهم الحالي يأتي في إطار السياسة الإسرائيلية الهادفة إلى منع التواصل الفلسطيني داخل الضفة الغربية ومع الأردن , تحقيقا لاستراتيجية ” الاحاطة ثم التغلغل ” المستقاة من المفاهيم العسكرية .

ويقول عيسى بان هذه الخطة تقود إلى استنتاج مفاده بان الرؤية الإسرائيلية لمستقبل المستوطنات تكمن في طرد الفلسطينيين ومصادرة الأراضي وبناء المستوطنات عليها من جهة والإحلال الإسرائيلي  يعني إسكان الإسرائيليين في هذه المستوطنات وخلق وجود ديمغرافي يؤثر بشكل مباشر وغير مباشر على الوجود الفلسطيني الحالي والمستقبل من جهة أخرى .

واختتم الدكتور عيسى قائلا بان  ثمة إجماع إسرائيلي على أن المستوطنات في نهاية المطاف تشكل موردا استراتيجيا يجب استمرار وجوده وتوسيعه . ومن المؤكد بان هذه المستوطنات وشوارعها الالتفافية قامت على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية  وأغلقت مساحات أخرى بحجج أمنية , كما يشير في ذلك موقع صحيفة هارتس ” بان إسرائيل تعتمد في هذه الخطة على وجود المواطنين البدو في مناطق “c” والتي تعتبرها إسرائيل في  اغلبها مناطق ملك دولة, ويعطيها اتفاق اوسلو الحق في إخلاء البدو من هذه المناطق لأنها مناطق للمستوطنات ولمعسكرات الجيش الإسرائيلي.”

لذا , الفكرة الاستراتيجية تكمن في هذه الخطة هي إبقاء مناطق السلطة الوطنية الفلسطينية معزولة داخل الممرات الإسرائيلية التي تحافظ على تواصل إقليمي بين إسرائيل والكتل   الاستيطانية الإسرائيلية داخل المناطق الفلسطينية .

*وتقطن في الخان الاحمر 41 عائلة فلسطينية وفيها مدرسة اشتهرت كثيرًا باسم «مدرسة الإطارات» التي بناها الإيطاليون، ثم توسعت بدعم من الاتحاد الأوروبي ، وفيها  أكثر من 180طالبا وطالبة وتخدم خمسة تجمعات بدوية قريبة من الخان الأحمر.

رابط مختصر