عمر سليمان.. مشوار سياسي حافل ونهاية مثيرة للجدل

الشأن العربيرئيسي
19 يوليو 2018آخر تحديث : منذ سنتين
عمر سليمان.. مشوار سياسي حافل ونهاية مثيرة للجدل

رام الله – صدى الاعلام

تحل اليوم ذكرى وفاة اللواء عمر سليمان، نائب رئيس الجمهورية الأسبق، الذي عادت سيرته إلى الأذهان مرة أخرى بعد تداول صورة شبيه له على أحد مقاهي أوروبا، وفيما يلي أبرز المعلومات عن “الجنرال الراحل” في ذكراه السادسة..

12 - صدى الإعلام

– من مواليد محافظة قنا 2 يوليو 1936.

– تلقى تعليمه في الكلية الحربية بالقاهرة، وفي عام 1954 انضم للقوات المسلحة المصرية، وتلقى تدريبًا عسكريًا إضافيًا في أكاديمية فرونزي بالاتحاد السوفييتي.

– في عمله بالقوات المسلحة ترقى بالوظائف حتى وصل إلى منصب رئيس فرع التخطيط العام في هيئة عمليات القوات المسلحة، وتولى منصب نائب مدير المخابرات الحربية في عام 1986، وتولى منصب مدير المخابرات الحربية في عام 1991، وعُيِّن رئيسًا لجهاز المخابرات العامة المصرية في 22 يناير 1993، وعُيِّن نائبًا لرئيس الجمهورية السابق محمد حسني مبارك في 29 يناير 2011.

– حصل على العديد من الأوسمة والأنواط والميداليات، منها: وسام الجمهورية من الطبقة الثانية، ونوط الواجب العسكري من الطبقة الثانية، وميدالية الخدمة الطويلة والقدوة الحسنة، ونوط الواجب العسكري من الطبقة الأولى، ونوط الخدمة الممتازة.

– في فبراير من عام 2011 وبعد تعيينه نائبًا للرئيس تعرض إلى محاولة اغتيال فاشلة أدت إلى وفاة اثنين من حراسه الشخصيين وسائقه الخاص، وكان مصدر أمني قد نفى تلك المحاولة، إلا أنه صدرت لاحقًا تصريحات عن وزير الخارجية الأسبق أحمد أبو الغيط تؤكد ذلك.

– عمر سليمان له ثلاث بنات هن عبير وندى ورانيا.

– خلال ترؤسه للمخابرات العامة، تولى ملف القضية الفلسطينية بتكليف من الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك، ومنها توليه مهمة الوساطة حول صفقة الإفراج عن العسكري الإسرائيلي الأسير لدى حركة حماس جلعاد شاليط والهدنة بين الحركة وإسرائيل والمفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، كما أنه لعب مهاما دبلوماسية في عدد من الدول منها عدد من المهمات في السودان.

– أعلن اللواء عمر سليمان يوم 6 أبريل 2012، ترشحه لانتخابات الرئاسة قبل يومين من غلق باب الترشيح، إلا أنه استبعد من السباق بسبب عدم القدرة على جمع التوكيلات اللازمة للترشح من عدد المحافظات المطلوب.

– من أبرز تصريحاته “الشعب المصري غير مؤهل للديمقراطية”، وذلك في حواره مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية بعد ثورة 25 يناير.

– توفي يوم 19 يوليو 2012 في الولايات المتحدة التي تواجد بها لتلقي العلاج، عن عمر 76 عاما، وأثير الجدل والتكهنات بعد وفاته.

المصدرالوطن
رابط مختصر