بلدية الاحتلال تبدأ اعمالها في مخيم شعفاط لإلغاء عمل (الأونروا)

23 أكتوبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
بلدية الاحتلال تبدأ اعمالها في مخيم شعفاط لإلغاء عمل (الأونروا)

القدس -صدى الاعلام

اقتحمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس بحراسة قوات الاحتلال، اليوم الثلاثاء، مخيم شعفاط وسط القدس المحتلة، من جهة الحاجز العسكري، وانتشرت في الشارع الرئيسي.

وأفادت مصادر اعلامية في القدس ان طواقم البلدية العبرية والاحتلال اقتحمت-ولأول مرة- شوارع المخيم وشرعت بتنظيفها، تزامنا مع تحرير أكثر من 30 مخالفة لسيارات المواطنين في المنطقة .

وفسّر مواطنون هذه الخطوة بالتحدي الواضح لعمل طواقم وكالة الغوث “الأونروا” بمخيم شعفاط، وتنفيذ فعلي لتصريحات وقرارات رئيس بلدية الاحتلال المتطرف نير بركات بالعمل على إلغاء عمل “الأونروا” في القدس وفي كافة المجالات واستبدالها بخدمات من بلدية الاحتلال.

وتعقيبا على الموضوع، قال الناطق الرسمي باسم “الأونروا” سامي مشعشع،  “إن عملياتنا في القدس، بما يشمل مخيم شعفاط، مستمرة دون انقطاع، فهذه ضرورة إنسانية ووفاء لولايتنا والتزامنا للاجئين الفلسطينيين، ووفق ولايتنا فإننا مخولون للعمل في الأراضي الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية“.

وأضاف في تعقيب خاص لـ”وفا” إن دخول طاقم التنظيف ومقاول يرافقهم مفتشو البلدية وشرطة حرس الحدود صباح اليوم الثلاثاء، لم يتم بالتنسيق معنا، ولم يتم اخطارنا مسبقاً بنيتهم الدخول للمخيم ولم يتم ابلاغنا بما يخططون القيام به.

وتابع مشعشع “إن وكالة “الأونروا”، تقدم خدمات رئيسية لما يقدر بنحو 19000 لاجئ فلسطيني يعيشون في مخيم شعفاط وضواحيها الملاصقة، والذي يصل العدد الاجمالي للفلسطينيين القاطنين فيها الى 75 ألف فلسطيني“.

وختم تعقيبه قائلًا: “أؤكد بأن خدماتنا للاجئين في المنطقة وللمقدسيين الذين يعيشون خلف الجدار مثل قرية عناتا وحي رأس خميس مستمرة بلا هوادة، أما غير اللاجئين الذين يعيشون في المنطقة نفسها عليهم أن يتوقعوا خدمات تقدم من قبل بلدية القدس مباشرة“.

كلمات دليلية
رابط مختصر