القوى الوطنية والإسلامية تدعو لحماية منزل عائلة الشهيد البرغوثي ومؤازرة عائلة أبو حميد

الشأن المحلي
15 ديسمبر 2018آخر تحديث : منذ سنتين
القوى الوطنية والإسلامية تدعو لحماية منزل عائلة الشهيد البرغوثي ومؤازرة عائلة أبو حميد

رام الله – صدى الاعلام 

 دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، اليوم السبت، الى اعتبار الاسبوع الحالي اسبوعا للفعل الشعبي المقاوم، رفضا لإجراءات الاحتلال وتمسكا بحق شعبنا في الكفاح الوطني المشروع حتى الحرية وانهاء الاحتلال، وتأمين حقوق شعبنا في العودة وتقرير المصير.

وطالبت القوى في بيان لها، ابناء شعبنا بحماية منزل عائلة الشهيد صالح عمر البرغوثي في قرية كوبر شمال مدينة رام الله، والتصدي للاحتلال اذا حاول تنفيذ جريمته بهدم المنزل، مؤكدة في الوقت ذاته وجوب مؤازرة عائلة أبو حميد.

ودعت القوى الى اعتبار يوم الجمعة يوما للتصعيد الميداني على كافة نقاط التماس مع الاحتلال، بما فيها حاجز بيت ايل والمغير والريسان وبلعين ونعلين، تأكيدا على مضي شعبنا على طريق الانتفاضة الشعبية الشامل، وعلى ضرورة رص الصفوف والتوحد ونبذ الخلافات لان التناقض الاساس هو مع الاحتلال، وتفويت الفرصة على العابثين بوحدتنا الميدانية.

وناشدت القوى جماهير شعبنا توخي الدقة والحذر وعدم التعاطي مع الاشاعات، والاخبار الكاذبة وعدم بث المعلومات التي لا يعرف مصدرها بدقة.

ونوهت القوى الى ضرورة التعامل مع الكاميرات بطريقة تصون المقاومين، وتحافظ على امنهم واقتصار استخدامها على الامن المنزلي الداخلي، وعدم تعريض ابناء شعبنا للخطر نتيجة استخدامها.

__

رابط مختصر