اشتية: العدوان على مدن الضفة ممنهج ويتناغم مع العداون على غزة

ghadeer
الشأن المحلي
16 ديسمبر 2018آخر تحديث : الأحد 16 ديسمبر 2018 - 10:28 صباحًا
اشتية: العدوان على مدن الضفة ممنهج ويتناغم مع العداون على غزة

رام الله-صدى الاعلام

 صرح عضو اللجنة المركزية لحركة فتح د. محمد اشتية أن العدوان الإسرائيلي الأخير في الضفة الغربية ممنهج، ومتناغم مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة. مشددا أن إسرائيل تريد الدفع بالإدارة المدنية لتأخذ مكان السلطة الوطنية الفلسطينية وإنهاء وجود أي جغرافية سياسية تحت سيطرة السلطة الوطنية.

وتابع بالقول:” نحن سنكسر الهدف الإسرائيلي ولن نسمح لها بتمرير مخططها”.

وأكد اشتية ،” ان القيادة السياسية الفلسطينية لن تتخلى عن أسراها وشهدائها وعائلاتهم وهم عماد المشروع الوطني الفلسطيني.

وصرح اشتية أنه لا يمكن استمرار الأمر الواقع في الأراضي الفلسطينية ونحن في الطريق لتغيير هذا الواقع مع إسرائيل سياسياً واقتصادياً وامنياً وقانونياً. مؤكداً زيف المزاعم والتصريحات التي يطلقها نتنياهو عن تراجع الاهتمام بالقضية الفلسطينية وان هناك اختراقات في التطبيع مع الدول العربية.

وقال اشتيه ” ان نتنياهو يريد عكس المبادرة العربية للسلام، بالتطبيع اولاً دون دفع ثمن سياسي وهو انهاء الاحتلال وهناك تصميم وإصرار عربي على رفض ذلك، كما تتركز أفكار الرئيس الأمريكي ترامب على الإتيان بالعرب نحو إسرائيل. وأضاف:” الحرب على سورية في نهايتها بعد ان غصت بدماء أبنائها”. فبعد تحرير الكويت ذهبنا الى مؤتمر مدريد وبعد العدوان على العراق ذهبنا الى أنابوليس ومع قرب نهاية الحرب في سوريا فقد يكون هناك مؤتمر إقليمي شامل، والظروف مهيأة ليكون هناك مؤتمر إقليمي دولي يعالج كل مشاكل المنطقة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.وأوضح اشتيه ان الوضع الداخلي الفلسطيني يحتاج للتمكين من خلال إنهاء الانقسام والانتقال بالسلطة تدريجياً لتجسيد الدولة الفلسطينية على الأرض، و بالانفكاك التدريجي عن الاحتلال سياسياً واقتصادياً وقانونياً وامنياً عبر مصالحة جدية وحقيقية تمكنا من إعادة صياغة العلاقة مع الاحتلال.

كلمات دليلية
رابط مختصر