الحمد الله يجدد دعوته للمصالحة قبل الانتخابات… ويطالب بحماية دولية لشعبنا

26 ديسمبر 2018آخر تحديث : الأربعاء 26 ديسمبر 2018 - 9:25 مساءً
Bashar
الشأن المحليرئيسي
الحمد الله يجدد دعوته للمصالحة قبل الانتخابات… ويطالب بحماية دولية لشعبنا

رام الله – صدى الإعلام

قال رئيس الورزاء د. رامي الحمد الله ان العدوان الإسرائيلي  مستمر على غزة ورام الله، وفي القدس ونابلس لم يتغيّر شيء.

وأضاف في حوار حصري ومفتوح مع الصحفي والاعلامي ناصر اللحام عبر فضائية الميادين وقناة معا: «ان اسرائيل تسعى لتقويض السلطة».

وحيا الحمد الله الاجهزة الامنية ووصفها بـ«سياج الدولة»،  وشكرهم على دورهم في توفير الأمن والاستقرار رغم الظروف الصعبة، خاصة ان  64% من مساحة الضفة الغربية تحت احتلال عسكري إسرائيلي كامل.

وقال ان توجيهاته كانت للاجهزة الامنية عند دخول جيش الاحتلال لرام الله: «الأمن الفلسطيني لم ولن يسمح لأي جندي إسرائيلي بالدخول الى أيّ مؤسسة فلسطينية».

وأوضح أن اسرائيل تريد ان تأخذنا الى الاشتباك، ونحن نريد تفويت الفرصة على الإسرائيليين والاستمرار في المقاومة الشعبية السلمية.

وقال: «إسرائيل تريد أن تكون هناك دويلة في قطاع غزة وحكم ذاتي في الضفة الغربية،  إسرائيل أخلّت وألغت كل الاتّفاقيات وتستبيح كل شيء».

وأكد الحمد الله أن الحكومة االفلسطينية ستنفذ قرار الرئيس محمود عباس بحل المجلس التشريعي والدعوة الى الانتخابات، وقال السلطة ماضيةٌ بالاستعدادات لإجراء الانتخابات التشريعية خلال ستة أشهر، مضيفاً أنه يجب إنجاز مصالحة كاملة وحقيقية بين الفلسطينيين قبل الوصول إلى الانتخابات، مشيرا  أن أقصر الطرق لإنهاء الإنقسام هو تمكين حكومة الوفاق من العمل.

وأوضح الحمد الله أن صفقة القرن تم تنفيذ معظم بنودها من خفض تمويل الاونروا الى نقل بعض السفارات الى القدس المحتلة بالاضافة الى الحديث عن أن عدد اللاجئين لا يتجاوز الخمسة والاربعين الف لاجئ كمقدمة لرفض الاعتراف بحق العودة.  

وأضاف الحمد الله أن أي شخص يتعرض للضغوط التي يتعرض لها الرئيس محمود عباس أبو مازن لن يصمد، لافتاً إلى أن أبو مازن «ثابت في القدس، عاصمة ودولة على حدود الـ67».

وطالب الحمد الله بالحماية الدولية للشعب الفلسطيني إلى حين زوال الاحتلال الإسرائيلي.

أما عن الموقف العربي تجاه القضية الفلسطينية قال الحمدالله إن “القمم العربية لم تف بتعهداتها بشأن تقديم الأموال دعماً للقدس”.

ويأمل الحمد الله أن تستجيب الدول الفاعلة في العالم لمؤتمر دولي للسلام تنتج منه دولة فلسطينية ، أضاف: «ونأمل من بعض الدول أن تفي بتعهّداتها للعام 2019 حتى نتجاوز العجز في الميزانية».

وقال ان الدعم المالي الخارجي انخفض لـ 71% ، وعملنا على ترشيد الانفاق، وزيادة الايرادات المحلية، اضافة الى تخفيض العجز.

وحول رؤيته لعام 2019، يامل أن يكون العام 2019 عام السلام وعام الدولة الفلسطينية المستقلة وعام إنهاء الاحتلال. قائلا «نريد لهذا الاحتلال أن ينتهي وهو في النهاية سينتهي. من دون حل سياسي للقضية الفلسطينية لا ينفع لا حل اقتصادي ولا أي حل آخر».

 

أبرز ما جاء في الحوار: 

  • نحن مسؤولون عن كل شيء في قطاع غزة ونحن مَن يتولى المسؤوليات
  • 171 ألف منزل دُمّرت جزئياً في غزة ونجحنا في إعمار 102 ألف بيت منها حتى الآن
  • يجب أن يوجّه السؤال الى حماس أين تذهب بالأموال التي تجمعها من المواطنين؟
  • هناك بعض الفضائيات التي روّجت لمصطلح العقوبات على غزة
  • مستعدون للذهاب إلى غزة عندما تُعلن حماس أنها ستُمكّن الحكومة
  • غزة جزء عزيز من الوطن ولا دولة فلسطينية من دون قطاع غزة
  • مَن يشرف على المنطقة في غزة هو المسؤول عن عملية التفجير التي استهدفت موكبي
  • إسرائيل تسعى لفصل كامل القدس عن محيطها العربي والإسلامي والمسيحي
  • مخططات إسرائيل بشأن تغيير منهاج التعليم في القدس الشرقية لن تنجح
  • الاحتلال يمنع أي وزير من الدخول إلى القدس، وإذا أردت الدخول فإنك تحتاج إلى تصريح
  • القمم العربية تعهّدت تقديم المليارات للقدس لكن لم يأت منها ربّما إلا بضعة ملايين
  • نحن قدرنا أن نكون في الخط الأول للدفاع عن القدس، ولكن أليست هي أرض إسلامية؟
  • أليس من واجب كل المسلمين أن يهبّوا لنجدة القدس والدفاع عنها؟
  • لو طُبّقَت قرارات القمم العربية بخصوص القدس لما احتجنا إلى أي شيء آخر
  • ترامب أوقف مساعدات بقيمة 25 مليون دولار سنوياً كانت تدفع لمشافي القدس
  • توقف كل الدعم الذي كان يراوح بين مئتي مليون دولار و300 مليون سنوياً
  • الولايات المتحدة تريد تصفية قضية اللاجئين
  • أوقفوا الدعم على مشافي القدس، والأونروا جمّدت كل دعمها
  • لن يُخلَق فلسطيني يقبل التنازل عن القدس أو قضية اللاجئين
  • نحن لا نعرف ماذا بقي من صفقة القرن ليُعلَن عنها؟
  • حلّ المجلس التشريعي قرار لأعلى سلطة قضائية وهي المحكمة الدستورية
  • المحكمة الدستورية حكمت بحلّ المجلس التشريعي ودعت إلى انتخابات تشريعية
  • سينفّذ قرار المحكمة الدستورية بشأن التشريعي والدعوة إلى الانتخابات خلال ستّة أشهر
  • نعتقد أن الانتخابات ربّما تكون أحد المخارج للحالة الفلسطينية الحالية
  • على الجميع أن يعلم أن صندوق الضمان الاجتماعي هو مستقل وليس تابعاً للحكومة
  • مستعدون لسماع وجهة نظر المتظاهرين
  • نؤمن بالتعددية ويجب أن يكون هناك قواسم مشتركة بين الفصائل على الثوابت
  • أبو مازن يشدد على إنهاء الانقسام ويتمسك بوحدة فلسطينية حقيقية
  • أبو مازن ثابت في القدس عاصمة ودولة على حدود الـ67
  •  أي شخص يتعرض للضغوط التي يتعرض لها أبو مازن لن يصمد
  • مَن يستطيع الوقوف أمام إدارة أميركية من هذا النوع؟
  • على المستوى الداخلي يجب أن يكون هناك وحدة ومصالحة حقيقية
  • عندما تتبنّى حماس الدولة على حدود 67 والمقاومة الشعبية فماذا تبقّى، ولماذا هذا الخلاف؟
  • الحماية الدولية مطلوبة وعلى المستوى الداخلي مطلوب إنهاء الانقسام
  • نريد إرادة دولية فاعلة لإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة
  • نعتقد أن الانتخابات ربّما تكون أحد المخارج للحالة الفلسطينية الحالية
  •  نأمل أن تستجيب الدول الفاعلة في العالم لمؤتمر دولي للسلام تنتج منه دولة فلسطينية
  • من دون حل سياسي للقضية الفلسطينية لا ينفع لا حل اقتصادي ولا أيّ حل آخر
  • إسرائيل تسعى لفصل كامل القدس عن محيطها العربي والإسلامي والمسيحي
الاخبار العاجلة