أبو ليلى يدين ممارسات حماس في غزة ويدعو لتنفيذ اتفاق المصالحة

آخر تحديث : الإثنين 31 ديسمبر 2018 - 5:20 مساءً
أبو ليلى يدين ممارسات حماس في غزة ويدعو لتنفيذ اتفاق المصالحة

رام الله – صدى الاعلام

أدان نائب الأمين العام للجبهة الديموقراطية قيس عبد الكريم، الاعتقال السياسي ورفض كافة الممارسات التي تقوم بها حركة “حماس”، ضد كوادر حركة فتح في قطاع غزة، التي من شأنها أن تعكر الأجواء.

وطالب عبد الكريم في تصريحات لإذاعة صوت فلسطين، حركة حماس بوقف هذه الممارسات والتحرك باتجاه تنفيذ اتفاق المصالحة وصولا لتحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة الاحتلال.

وأكد عبد الكريم ان انطلاقة الثورة الفلسطينية بمثابة صفحة جديدة مشرقة في تاريخ شعبنا، التي أعادت له تمسكه بهويته الوطنية المستقلة، وأبرزت شخصيته أمام العالم، وانتزعت الاعتراف بحقه في تقرير المصير وأرست قاعدة تمثيله من خلال منظمة التحرير وفتحت الطريق أمامه لنيل حقوقه الوطنية وعلى رأسها حقه في العودة وتقرير المصير وإقامة دولته المستقلة على حدود الرابع من حزيران عام 67.

وشدد نائب الأمين العام للجبهة الديموقراطية على أن هذه الذكرى تحثنا على مغادرة مربع الانقسام والانفتاح بين جميع القوى الوطنية المناهضة للاحتلال، لإنهاء ملف المصالحة وتعزيز الوحدة الوطنية في إطار منظمة التحرير من خلال انتخابات عامة وانتخابات المجلس الوطني تجري على أساس التمثيل النصفي الكامل وبمشاركة كافة القوى الفلسطينية.

وقال عبد الكريم: إننا مطالبون بالانتقال الى استراتيجية وطنية كفاحية جديدة رسمت معالمها القرارات الهامة التي اتخذها المجلس الوطني في دورته الأخيرة، وأكد عليها المجلس المركزي في أكثر من دورة، هذه الاستراتيجية تقوم على تعزيز الوحدة الوطنية من أجل تمكين حركتنا الوطنية من مجابهة كافة التحديدات وإعادة النظر بالعلاقات مع اسرائيل يما يتعلق بوقف التنسيق الأمني وسحب الاعتراف بها وإعادة النظر باتفاق باريس الاقتصادي وتصعيد المقاومة الشعبية من أجل إنهاء الاحتلال.

رابط مختصر
2018-12-31
Bashar