الحكومة تنعى الشهيد الأسير بارود وتحمل الاحتلال مسؤولية ظروف استشهاده

2019-02-06T19:30:04+00:00
2019-02-06T19:30:05+00:00
الشأن المحليرئيسي
6 فبراير 2019آخر تحديث : منذ 8 أشهر
الحكومة تنعى الشهيد الأسير بارود وتحمل الاحتلال مسؤولية ظروف استشهاده

رام الله – صدى الاعلام

نعت حكومة تسيير الأعمال، اليوم الأربعاء، الأسير الشهيد فارس بارود (51 عاماً) والذي ظلَّ يعاني في أسر الاحتلال منذ 28 عاماً .

وحمّل المتحدث الرسمي باسم الحكومة يوسف المحمود، في بيان أصدره، الاحتلال الاسرائيلي المسؤولية عن ظروف استشهاد الأسير فارس بارود وعن حياة كافة الأسيرات والأسرى في معتقلات الاحتلال والذين يعيشون ظروفاً مأساوية، وظروفاً صحية غاية في التعقيد والصعوبة كما تشير إلى ذلك كافة التقارير الصادرة والمتعلقة بهذا الشأن.

وطالب المنظمات والهيئات الحقوقية والإنسانية الدولية بتحمل مسؤولياتها تجاه جريمة جديدة في سلسلة الجرائم التي يرتكبها الاحتلال بحق اسرانا في معتقلاته الرهيبة، والخروج من دائرة الإدانة والاستنكار إلى مساحة الفعل وتطبيق القوانين والمحاسبة .

وجدد المحمود التأكيد على أن أسرانا يمثلون قيم الحرية والعدالة والكرامة الانسانية، وهم رموز الدفاع عن الإنسان ومواجهة الظلم والقمع والاضطهاد.

رابط مختصر