سريلانكا.. حشود تهاجم مساجد وممتلكات المسلمين والشرطة تحظر التجول

2019-05-14T10:42:24+00:00
2019-05-14T16:49:45+00:00
الشأن الدوليرئيسي
14 مايو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
سريلانكا.. حشود تهاجم مساجد وممتلكات المسلمين والشرطة تحظر التجول

رام الله-صدى الاعلام

فرضت السلطات في سريلانكا حظر تجول ليليا وسط تصاعد في أعمال العنف ضد المسلمين.

اُستهدفت مساجد ومتاجر يملكها مسلمون في الفترة الأخيرة، لكن الشرطة في سريلانكا أكدت عدم سقوط ضحايا.
وفي عدة مدن، أطلقت الشرطة أعيرة تحذيرية في الهواء وقنابل غاز مسيل للدموع لتفريق المئات من مثيري الشغب.

وتشهد سريلانكا حالة من التوتر والحذر منذ أن شن متشددون هجمات عدة على كنائس وفنادق أثناء الاحتفال بعيد الفصح، مما أدى إلى مقتل 250 شخصا.

ودعا رئيس الوزراء السريلانكي رانيل ويكرمسينغي إلى الهدوء لأن التوترات الحالية ستؤدي إلى عرقلة سير التحقيقات في الهجمات التي تعرضت لها البلاد الشهر الماضي.

وفي مدينة شيلو ذات الأغلبية المسيحية في سريلانكا، تعرضت متاجر يملكها مسلمون ومساجد إلى هجمات بعد جدل حاد بدأ على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، وفقا لتقارير الشرطة.

وألقت الشرطة القبض على رجل أعمال مسلم، 38 سنة، يُقال أنه هو من كتب المنشور الذي أثار هذا الشقاق على فيسبوك.

وحجبت السلطات بعض منصات التواصل الاجتماعي وتطبيقات الرسائل، بما في ذلك فيسبوك وواتساب، وذلك في إطار مساعي استهدفت الحد من العنف.

وقال رئيس الوزراء ويكرمسينغي: “أناشد المواطنين التزام الهدوء وعدم الانسياق وراء المعلومات المضللة. فقوات الأمن تعمل دون هوادة في الوقت الحالي للقبض على الإرهابيين للحفاظ على أمن البلاد”، وذلك على موقع التواصل الاجتماعي تويتر الذي لم يُحجب في سريلانكا.

ويمثل المسلمون حوالي 10 في المئة من سكان سريلانكا البالغ عددهم 22 مليون نسمة أغلبهم من البوذيين.

ووجهت الشرطة اتهامات لجماعتيْن متشددتيْن محليتيْن بتنفيذ الهجمات على كنائس وفنادق أثناء احتفالات عيد الفصح.
وأعلنت السلطات في سريلانكا حالة الطوارئ في البلاد عقب تلك الهجمات.

كلمات دليلية
رابط مختصر