الخارجية: الوحدات الاستيطانية الجديدة دليل كذب الجهود الأميركية المزعومة لإحلال السلام

2019-05-31T11:48:33+03:00
2019-05-31T11:48:34+03:00
الشأن المحلي
31 مايو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
الخارجية: الوحدات الاستيطانية الجديدة دليل كذب الجهود الأميركية المزعومة لإحلال السلام

رام الله – صدى الاعلام

أدانت وزارة الخارجية والمغتربين بأشد العبارات قرار وزارة الإسكان الإسرائيلية طرح مناقصة لبناء 805 وحدات استيطانية في القدس المحتلة، تنفيذا لمخطط استعماري توسعي معتمد منذ عامين.

وقالت الوزارة في بيان صدر عنها، اليوم الجمعة، إن هذا البناء يندرج في إطار تدابير الاحتلال الاستيطانية الهادفة لتهويد القدس الشرقية المحتلة ومحيطها وأسرلتها بالكامل، عبر عزلها عن محيطها الفلسطيني واغراقها بالمستوطنين اليهود، واحلالهم مكان سكانها ومواطنيها الأصليين.

وأكدت الوزارة أن الاستيطان غير شرعي وباطل من أساسه، وتعتبره ليس فقط انتهاكا صارخا للقانون الدولي واتفاقيات جنيف وللشرعية الدولية وقراراتها، بل هو أيضا اختبارا متواصلا لقدرة المجتمع الدولي الدفاع عن مبادئه وقيمه وحمايتها، ولمصداقيته في الالتزام بمسؤولياته القانونية والأخلاقية تجاه شعبنا، والوقوف في وجه التغول الأميركي الإسرائيلي على حقوق شعبنا عامة، وعلى القدس الشرقية ومحيطها ومقدساتها خاصة.

رابط مختصر