اشتية : عدم قبولنا باستلام أموال المقاصة منقوصة له سببان؛ سياسي وقانوني

2019-06-16T20:15:30+00:00
2019-06-16T20:15:31+00:00
الشأن المحليرئيسي
16 يونيو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
اشتية : عدم قبولنا باستلام أموال المقاصة منقوصة له سببان؛ سياسي وقانوني

رام الله – صدى الاعلام 

استقبل رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد، في مكتبه بمدينة رام الله، وزير الدولة للشؤون الخارجية الألماني نيلز أنين، بحضور ممثل ألمانيا لدى فلسطين كريستيان كليجز، حيث بحث معه آخر التطورات السياسية ومستجدات الأوضاع.

وجدد اشتية تأكيده على الرفض الفلسطيني لصفقة القرن، قائلا: “رفضنا لصفقة القرن يأتي لأن إدارة ترمب قامت بنقل السفارة إلى القدس، وأغلقت مكتب منظمة التحرير في واشنطن، وتشن حربا مالية شملت تجفيف المصادر المالية للاونروا، فكيف يتم القبول بهذه الصفقة، والأمور التي قامت بها على أرض الواقع أسوأ من النص المتوقع لصفقة القرن”.

وأضاف رئيس الوزراء: “كيف لإدارة ترمب التي تشن حربا مالية وسياسية على السلطة الفلسطينية، تنظيم مؤتمر المنامة والادعاء بأنه يأتي لتحسين الوضع الاقتصادي للفلسطينيين“.

واستدرك اشتية: “عدم قبولنا باستلام أموال المقاصة منقوصة له سببان: سياسي وقانوني، فالقبول بهذه الاقتطاعات يعني ضمنيا الاعتراف بتمويل الإرهاب، الأمر الذي سيؤدي الى مثول السلطة والبنوك أمام المحاكم.”

وتابع رئيس الوزراء: “لن نستمر بالقبول في الوضع القائم، فإسرائيل تسرق أرضنا واموالنا، وتقضي على أي فرصة لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة“.

كما أطلع اشتية ضيفه على بعض المشاريع الحيوية التي تعمل الحكومة عليها، ضمن برنامجها للنهوض بالاقتصاد، طالبا الدعم الألماني في تأسيس الكلية الجامعية للتدريب المهني، الهادفة لتأهيل الشباب لدخول سوق العمل محليًا وخارجيًا من خلال برامج تدريب وتعليم مهني وتقني، تأخذ بالاعتبار المستجدات في وظائف المستقبل.

كلمات دليلية
رابط مختصر