البرازيل تتوج بلقب كوبا أمريكا للمرة التاسعة في تاريخها بفوز مستحق على بيرو

2019-07-09T15:50:06+00:00
2019-07-09T15:50:29+00:00
المجلةرياضة
9 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 3 أشهر
البرازيل تتوج بلقب كوبا أمريكا للمرة التاسعة في تاريخها بفوز مستحق على بيرو

صدى الاعلام

توج المنتخب البرازيلي بلقب كأس أمم أمريكا الجنوبية لكرة القدم للمرة التاسعة في تاريخه عبر نسخة 2019 التي استضافها على أرضه، بعدما تغلب على منتخب بيرو 3 / 1 في المباراة النهائية للبطولة على ملعب استاد “ماراكانا” العريق في ريو دي جانيرو.

وحسم المنتخب البرازيلي المباراة ولقب كوبا أمريكا 2019، وهي النسخة السادسة والأربعين من البطولة، بثلاثة أهداف سجلها إيفرتون سوزا سواريس وجابرييل جيسوس والبديل ريشارليسون في الدقائق 15، والثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول، و90 من ضربة جزاء، مقابل هدف وحيد لمنتخب بيرو سجله باولو جيريرو من ضربة جزاء في الدقيقة 44 .

وعاد المنتخب البرازيلي أخيرا إلى منصات التتويج في إحدى البطولات الكبيرة بعد غياب دام 12 عاما، حيث كان آخر لقب سابق له في نسخة عام 2007 من البطولة.

وأكد المنتخب البرازيلي، تحت قيادة مديره الفني تيتي، تفوقه على منتخب بيرو، في ثاني مبارياتهما بالبطولة نفسها، حيث تغلب المنتخب البرازيلي عليه 5 / صفر في مباراتهما بالدور الأول.

كذلك حقق المنتخب البرازيلي بذلك الفوز الخامس في خامس نهائي للبطولة يقام على أرضه رافعا رصيده من الألقاب في كوبا أمريكا إلى تسعة، بينما حرم منتخب بيرو المتوج في 1939 و1975 من إحراز لقبه الثالث في تاريخ البطولة.

وفرض المنتخب البرازيلي تفوقه بشكل واضح خلال الشوط الأول وكان الأكثر استحواذا على الكرة والأخطر في الجانب الهجومي مستغلا المهارات الفردية العالية لعناصره في المراوغة والاحتفاظ بالكرة، وكذلك الانسجام بين خطي الوسط والهجوم، واستحق إنهاء الشوط متقدما 2 / 1 .

وواصل المنتخب البرازيلي تفوقه مع بداية الشوط الثاني لكن ملامح المباراة تغيرت مع مرور أول 15 دقيقة من الشوط، حيث قدم منتخب بيرو صحوة هجومية وانتعشت أماله بشكل واضح بعد طرد جابرييل جيسوس من صفوف البرازيل في الدقيقة 70 ، لكن المنتخب البرازيلي نجح في الحفاظ على تقدمه وعزز انتصاره بالهدف الثالث الذي سجله ريشارليسون من ضربة جزاء في الدقيقة 90 لينهي المباراة فائزا 3 / 1 .

وكانت أول فرصة تهديفية في المباراة من نصيب منتخب بيرو وجاءت في الدقيقة الثانية حيث سدد كريستيان كويفا كرة خطيرة من ضربة حرة لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

ولم تستمر فترة جس النبض من جانب المنتخب البرازيلي طويلا حيث نجح سريعا في فرض تفوقه عبر الاستحواذ على الكرة وفرض أسلوبه.

وبمرور الدقائق الأولى، بدأ المنتخب البرازيلي ضغطا هجوميا مكثفا أملا في هز الشباك مبكرا لكنه وجد صعوبة في التوغل إلى داخل منطقة الجزاء في ظل الحذر الدفاعي الشديد من جانب منافسه.

وافتتح المنتخب البرازيلي التسجيل في الدقيقة 15 ، حيث تلقى جابرييل جيسوس طولية وراوغ الدفاع ببراعة عند منطقة الجزاء ثم أرسل كرة عالية إلى إيفرتون سوزا سواريس غير المراقب ليسكنها في الشباك دون تردد معلنا تقدم البرازيل 1 / صفر.

وحاول منتخب بيرو الحفاظ على توازنه ورفع حالة الحذر الدفاعي عبر تضييق المساحات وتشديد الرقابة على جيسوس وفيرمينو مع الحد من تحركات إيفرتون وكوتينيو والتصدي لتمريرات كاسيميرو.

وكاد كوتينيو أن يضيف الهدف الثاني للبرازيل في الدقيقة 24، حيث تلقى عرضية مباغتة من روبرتو فيرمينو، وسدد الكرة بمسة مهارية متحديا الرقابة الدفاعية لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وأحكم المنتخب البرازيلي قبضته على المباراة بشكل أكبر عبر تعزيز استحواذه على الكرة، في حين بدا منتخب بيرو عاجزا عن إيجاد الحلول لتهديد شباك راقصي السامبا.

وأتيحت فرصة تهديفية أمام المهاجم البرازيلي فيرمينو في الدقيقة 36 حيث تلق كرة عالية من أليكس ساندرو داخل منطقة الجزاء، لكنه سددها برأسه فوق العارضة.

وفي الدقية 41، أشار الحكم التشيلي روبرتو فارجاس إلى ضربة جزاء لمنتخب بيرو بداعي تصدي تياجو سيلفا بيده لكرة عرضية من كريستيان كويفا داخل منطقة الجزاء، وتقدم باولو جيريرو مهاجم بيرو لتنفيذ الضربة، ثم تواصل الحكم مع حكام الفيديو المساعدين وأشار إلى مراجعة اللقطة عبر نظام حكم الفيديو المساعد (فار).

وبعد مراجعة اللقطة، أشار الحكم إلى صحة احتساب ضربة الجزاء وسددها جيريرو مسجلا منها هدف التعادل لبيرو في الدقيقة 44 .

وواصل المنتخب البرازيلي محاولاته متمسكا باستعادة تقدمه قبل نهاية الشوط الأول، وهو ما تحقق بالفعل في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع، حيث تلقى جيسوس عرضية رائعة من آرثر هنريك ميلو وصوب الكرة بدقة إلى داخل الشباك معلنا تقدم البرازيل 2 / 1 .

وبدأ المنتخب البرازيلي الشوط الثاني مهاجما منذ الدقيقة الأولى لكن منافسه وجه تركيزه بشكل كبير إلى التأمين الدفاعي للحفاظ على فرصته في العودة في المباراة.

وكاد المنتخب البرازيلي أن يعزز تقدمه في الدقيقة 51 ، حيث مرر جيسوس عرضية رائعة إلى كوتينيو الذي سدد من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة مرت بجوار القائم مباشرة.

وقدم كوتينيو انطلاقة مذهلة في الدقيقة 54 حتى وصل إلى حدود منطقة الجزاء وحاول التسديد لكن الدفاع تصدى للكرة ووصلت إلى فيرمينو لكنه سدد دون تركيز لتمر الكرة بجوار القائم إلى خارج الشباك.

وتزايدت سرعة إيقاع اللعب وعزز المنتخب البرازيلي سيطرته على المباراة وضغط بقوة بحثا عن الهدف الثالث وتأمين تقدمه، لكن دفاع بيرو أحبط أكثر من فرصة خطيرة عند حدود منطقة الجزاء.

بعدها قدم منتخب بيرو صحوة هجومية استمرت لدقائق وأظهر إصرارا حقيقيا على التعادل لكنه أخفق في تشكيل خطورة حقيقية على شباك حارس المرمى البرازيلي أليسون باكير.

وتلقى المنتخب البرازيلي صدمة في الدقيقة 70، حيث طرد جابرييل جيسوس من صفوف الفريق لحصوله على الإنذار الثاني بسبب الخشونة.

وانتعشت أمال منتخب بيرو بشكل واضح حيث كثف سيطرته على الكرة وضغطه أملا في خطف هدف التعادل.

وتوغل ميجيل ترواكو مدافع بيرو داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 73 وسدد كرة خطيرة أخرجها الحارس بصعوبة إلى ضربة ركنية.

وبعدها بثوان، أخفق دفاع البرازيل في تشتيت الكرة بالشكل المطلوب لتصل إلى إديسون فلوريس غير المراقب ويسدد كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت بجوار القائم مباشرة.

وأجرى تيتي مدرب البرازيل تبديله الأول في الدقيقة 75 حيث أشرك ريشارليسون بدلا من فيرمينو، ثم أجرى التبديل الثاني بعدها بأقل من دقيقتين بإشراك إيدير ميليتو بدلا من كوتينيو.

وفي الدقائق الأخيرة، كثف المنتخب البرازيلي تركيزه بشكل اكبر على الجانب الدفاعي وبدا قانعا بالحفاظ على تقدمه وتفادي مفاجآت الوقت القاتل.

وتوقف اللعب في الدقيقة 88 حيث أشار الحكم باحتساب ضربة جزاء للبرازيل بداعي تعرض إيفرتون لعرقلة من جانب كارلوس زامبرانو، ثم لجأ الحكم لنظام فار قبل أن يؤكد قراره، وتقدم البديل ريشارليسون لتنفيذ الضربة مسجلا منها الثالث لتتقدم البرازيل 3 / 1 في الدقيقة 90، ولم تسفر الدقائق المتبقية عن جديد لينهي المنتخب البرازيلي المباراة فائزا 3 / 1 ويتوج بلقب البطولة.

كلمات دليلية
رابط مختصر