ترامب: وزير العمل ألكس أكوستا استقال وسط جدل حول قضية (إبستاين‎)

2019-07-12T20:19:57+00:00
2019-07-12T23:07:04+00:00
الشأن الدولي
12 يوليو 2019آخر تحديث : منذ 4 أشهر
ترامب: وزير العمل ألكس أكوستا استقال وسط جدل حول قضية (إبستاين‎)

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، اليوم الجمعة، إن وزير العمل ألكس أكوستا استقال لاعتقاده أنه بات مصدر إزعاج للإدارة؛ بسبب تعامله مع قضية انتهاكات جنسية ضد رجل الأعمال جيفري إبستاين قبل عشر سنوات.

وانضم أكوستا إلى ترامب في حديقة البيت الأبيض لدى إعلان الرئيس الاستقالة التي قال إنها جاءت بمبادرة من أكوستا.

وأضاف للصحفيين بينما كان يهم بمغادرة البيت الأبيض في زيارة إلى ويسكونسن: ”اتصل بي ألكس هذا الصباح وأراد مقابلتي.. أريدكم أن تعلموا أنها فكرته وليست فكرتي“. 

وفي حين أشاد به ترامب بوصفه وزيرًا ”رائعًا“، قال أكوستا إن استمراره في منصبه سيكون ”أنانية“.

وقال إن استقالته ستصبح سارية خلال سبعة أيام.

ويتولى أكوستا وزارة العمل في إدارة ترامب منذ أبريل/نيسان 2017، وعمل في الفترة من 2005 وحتى 2009 ممثلًا للادعاء الاتحادي بجنوب فلوريدا. وفي هذه الأثناء تعامل مع أول قضية اتُهم فيها ابستاين تتعلق بممارسة الجنس مع فتيات وانتهت بإصدار عقوبة قال منتقدون إنها كانت مخففة للغاية.

ودفع إبستاين الملياردير الذي يدير صندوقًا للتحوط ببراءته من اتهامات اتحادية جديدة وجهت له في نيويورك هذا الأسبوع. وكون إبستاين شبكة علاقات اجتماعية على مدى سنوات شملت ترامب والرئيس السابق بيل كلنتون والأمير البريطاني أندرو.

ووجه الادعاء في نيويورك الاتهام لإبستاين (66 عامًا)، يوم الإثنين، بالاتجار في الرقيق الأبيض واستدراج عشرات الفتيات الصغيرات التي وصلت أعمار بعضهن بالكاد إلى 14 عامًا لمنازله الفاخرة وإجبارهن على ممارسة الجنس.

وقال الادعاء الاتحادي في نيويورك إنه غير ملزم باتفاق أبرم بترتيب أكوستا سمح لإبستاين بالإقرار بارتكاب جريمة أقل درجة وقضاء 13 شهرًا في السجن، مع السماح له بالرحيل خلال ساعات النهار مع تسجيله بوصفه مرتكب جرائم جنسية.

كلمات دليلية
رابط مختصر