فلسطين تشارك في مؤتمر رؤساء أجهزة الإعلام الأمني

2019-07-24T20:26:07+03:00
2019-07-24T20:30:10+03:00
الشأن العربيالشأن المحليرئيسي
24 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنتين
فلسطين تشارك في مؤتمر رؤساء أجهزة الإعلام الأمني

ترأس الناطق الإعلامي باسم وزارة الداخلية العميد د. غسان نمر وفد دولة فلسطين المشارك في أعمال المؤتمر الثالث عشر لرؤساء أجهزة الإعلام الأمني للمسؤولين عن الإعلام بوزارات الداخلية العرب في العاصمة التونسية تونس اليوم الأربعاء، وضم الوفد العقيد معتصم الكيلاني مدير مركز الاعلام .

وناقشت جلسات المؤتمر، أثر الألعاب الإلكترونية في ارتكاب الجريمة والإرهاب، وتصور هيكل إداري نموذجي موحد لأجهزة الاعلام الأمني بالدول العربية، مع توصيف وظيفي للعاملين فيها، كذلك تأثير الشائعات عبر مواقع التواصل الاجتماعي على الأمن الوطني، ودور الإعلام الأمني في مواجهتها، إضافة إلى تبادل الخبرات وعرض المميز منها في استخدام الإعلام لمكافحة الإرهاب.

من جانبه قدم د. نمر عدد من المداخلات ذات العلاقة بمحاور المؤتمر تبرز أهم انجازات الإعلام في المؤسسة الأمنية فيما يخص كيفية التعامل مع الاشاعة والتصدي لها من خلال التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني الفلسطيني والوزارات الفلسطينية ذات العلاقة من اجل التقليل من مخاطر استغلال الألعاب المنتشرة عبر الانترنت على الاجيال الفلسطينية.

كما أكد د.نمر عن دور وزارة الأوقاف وأئمة المساجد في التوعية المجتمعية بهذه المخاطر وحسن استخدام الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي.وأضاف اننا في فلسطين نتعرض لنوع مختلف من الإرهاب المتمثل في ارهاب المستوطنين والعصابات التي تحاول بث الذعر بين ابناء المجتمع الفلسطيني وان هذا يحتاج الى وعي كبير للتمكن من التصدي له والتخفيف من اثاره على شعبنا الفلسطيني

وأضاف د. نمر عملنا في مؤسساتنا الامنية على تطوير دوائر العلاقات العامة والأعلام وتم تجهيزها بأحدث الأجهزة التقنية والمعدات اللوجستية والكوادر البشرية ذات التخصص العميق في القراءة والرصد والتحليل كي تستطيع استقراء الواقع وتقديم تقدير الموقف المناسب للقيادة السياسية ولقادته الأجهزة الامنية.

وثمن د. نمر دور المؤسسة الامنية الفلسطينية بجهد الكبير من اجل الحفاظ على الامن والاستقرار داخل فلسطين والتصدي لكل أشكال الإرهاب في الداخل والخارج من خلال استمرار التعاون وتبادل المعلومات بين مؤسساتنا ومؤسساتكم وهو تعاون لا بد أن يستمر ويتم تعزيزه أكثر فأكثر حتى نتمكن جميعا من تجفيف منابع الارهاب الفكرية ومحاصرته في كل المواقع والأمكنة.

المصدروكالة معا
رابط مختصر