أبو العردات: قرار الرئيس بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال يضع الجميع أمام مسؤولياته

الشأن العربي
26 يوليو 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
أبو العردات: قرار الرئيس بوقف العمل بالاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال يضع الجميع أمام مسؤولياته
بيروت – صدى الاعلام
قال أمين سر حركة فتح وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان فتحي أبو العردات إن قرار الرئيس محمود عباس والقيادة بوقف العمل بكافة الاتفاقيات الموقعة مع الاحتلال، موقف تاريخي وهام، ويضع الجميع امام مسؤولياته في التصدي للسياسات العنصرية التي تنتهجها حكومة الاحتلال ضد أبناء شعبنا ومقدساته الاسلامية والمسيحية خاصة في مدينة القدس المحتلة.

وأضاف أبو العردات أن موقف الرئيس يأتي في ظل هجمة أميركية إسرائيلية شرسة تستهدف تصفية القضية الفلسطينية وإنهاء مشروعنا الوطني الفلسطيني، مشيرا إلى تطابق الموقفين الأميركي والإسرائيلي تجاه فلسطين، والتبني الأميركي لكافة القرارات والانتهاكات والجرائم الإسرائيلية التي ترقى الى مستوى جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية.

ودعا ابناء شعبنا في الوطن والشتات الى الالتفاف حول الرئيس محمود عباس في هذه اللحظة التاريخية الحاسمة من تاريخ قضيتنا، والتمسك بمنظمة التحرير الفلسطينية، واعلاء شأنها في دفاعها عن حقوق شعبنا وثوابته الوطنية، ومواجهتها للمحاولات الأميركية الاسرائيلية الرامية الى تصفية قضيتنا.

وشدد أبو العردات على أن شعبنا وقيادته قادرون على مواجهة ما يحاك ضد مشروعنا الوطني وقضيتنا العادلة.

وأكد أن انتهاكات الاحتلال بضم مدينة القدس وتهويدها، وسرقة الأراضي الفلسطينية وتوسيع الاستيطان وبناء الجدار، وهدم المنازل وتجريف المزروعات وقتل أبنائنا على الحواجز والطرقات بدم بارد، ومواصلة اعتقال الآلاف من أبناء شعبنا، وحصار أهلنا في قطاع غزة، وإن نهب أموال شعبنا الفلسطيني لن تثنينا عن المضي في نضالنا المشروع ضد هذا الاحتلال الهمجي العنصري وصولا الى انجاز الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف وعودة شعبنا الى وطنه وفقا للقرار رقم 194.

رابط مختصر