التحقيق مع أمن مطار بيروت بسبب طفل فلسطيني

razan
الشأن العربيالشأن المحلي
5 سبتمبر 2016آخر تحديث : الإثنين 5 سبتمبر 2016 - 12:09 مساءً
التحقيق مع أمن مطار بيروت بسبب طفل فلسطيني

نقلت صحيفة السفير اللبنانية شهادات رجال امن مطار بيروت من التحقيق في قضيّة الطفل الفلسطيني من مخيم “برج البراجنة” خالد الشبطي الذي استطاع اجتياز كلّ الحواجز الأمنيّة داخل المطار والسّفر إلى اسطنبول من دون جواز سفر وحجز.

واشار الرقيب “ر. ش.” من حراسات المطار، والذي كان مناوباً عند المدخل الرئيسي غرب قاعة الذهاب أثناء دخول الشبطي، بحسب برقية داخليّة، إلى أنّه بسبب ازدحام المسافرين على النقطة وانشغاله بالتدقيق بأوراقهم لم يشاهد الطفل أثناء دخوله.

فيما قال كلّ من الرقيبين الأولين “م. ص.” و “أ. ش.” والخفير “ع. ب.” وهم من مفرزة جمارك المطار وكانوا مكلّفين على نقطة التفتيش والمراقبة في قاعة الذهاب الغربية أثناء دخول الشبطي إلى المطار، إنّ طبيعة عملهم هي تفتيش البضائع والحقائب.

ولفتوا الانتباه، إلى أنّهم يقومون باستجلاء الأوراق الثبوتيّة فقط لبعض الأشخاص الذين يشتبه بهم، فيما لم يشاهدوا الشبطي.

وعليه، تقرر توقيف الرقيب “ر. ش.” والشرطي “ب. هـ.” والمفتّشين الأوّلين “ب. ت.” و “ع. م.” والمفتّش الثاني “ف. س.”.

فيما تقرر ترك كلّ من الرقيبين الأولين “م. ص.” و “أ. ش.” والخفير “ع. ب.” أحراراً، وترك المفتشّة المدنيّة “س. م.” لقاء سند إقامة. كما طلب مفوض الحكومة الاستماع إلى إفادة المقدّم “م. ح.” آمر مجموعة حراسات المطار ومخابرته مجدّداً.

واشارت الصحيفة الى ان عدم توقيف المقدّم مردّه إلى تريّثه في قرار توقيفه من عدمه إلى حين التوسّع بالتحقيق قبل إحالة الملفّ مع الموقوفين إلى القضاء العسكريّ.

فلسطين 24

رابط مختصر