ضربة جديدة لمانشستر سيتي بخضوع لابورت إيمريك لجراحة

رياضة
2 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
ضربة جديدة لمانشستر سيتي بخضوع لابورت إيمريك لجراحة

سافر إيمريك لابورت مدافع مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي إلى برشلونة لتقييم إصابته في الركبة من قبل الطبيب الشهير رامون كوغات حيث من المقرر أن يخضع لجراحة خلال الأيام المقبلة.

وتعرض لابورت للإصابة على الأرجح في الرباط الصليبي للركبة خلال الشوط الأول من الفوز برباعية نظيفة على برايتون يوم السبت الماضي وسيغيب عن الملاعب عدة شهور.

وذكرت صحيفة ”ميرور“ البريطانية أن كوغات يتمتع بشهرة كبيرة ويفضله بيب غوارديولا المدير الفني لسيتي وعالج الكثير من نجوم الفريق مثل كيفن دي بروين وإيلكاي غندوغان وبنيامين ميندي.

وبعد إجراء فحص مبدئي في مانشستر عقب الإصابة ، خضع لابورت (25 عامًا) لمزيد من الاختبارات في برشلونة.

وفي حال غياب لابورت عدة شهور كما هو متوقع سيمثل ذلك ضربة قوية لآمال سيتي في الحصول على اللقب الثالث على التوالي حيث بات الأرجنتيني نيكولاس أوتاميندي حاليًا قلب الدفاع الوحيد في الفريق.

وفشل سيتي في التعاقد مع بديل للقائد السابق فنسنت كومباني خلال الانتقالات الصيفية وهو ما دفع غوارديولا بالدفع بلاعب خط الوسط فرناندينيو للعب في مركز لابورت بعد خروجه من مباراة برايتون.

واقترب جون ستونز من العودة للملاعب على الرغم من أنه يجب أن يكون لائقًا لرحلة سيتي إلى نورويتش سيتي في 14 سبتمب الحالي ولكن من المحتمل أن يكون مانشستر سيتي بدون لابورت لبعض الوقت.

وخسر سيتي بالفعل الجناح الألماني ليروي ساني لنهاية الموسم تقريبا بسبب إصابته في الرباط الأمامي للركبة خلال الفوز على ليفربول في كأس درع المجتمع بداية الموسم.

رابط مختصر