المفتي العام يشارك في ندوة “التراث الثقافي والطبيعي في القدس الشريف: الواقع والتحديات”

الشأن المحليرئيسي
11 سبتمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
المفتي العام يشارك في ندوة “التراث الثقافي والطبيعي في القدس الشريف: الواقع والتحديات”

صدى الاعلام _ رام الله : شارك المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ محمد حسين في الندوة الإقليمية التي عقدت في عمان، حول “التراث الثقافي والطبيعي في مدينة القدس الشريف: الواقع والتحديات”، التي عقدتها المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة (الإيسسكو) والمؤتمر الوطني الشعبي للقدس بالتنسيق مع اللجنة الملكية الأردنية لشؤون القدس.

وقدم المفتي للندوة ورقة عمل بعنوان: “مكانة القدس وأهميتها وما تواجهه من مخاطر”، بين فيها أفضلية القدس ومكانتها، والمخاطر الجمة التي تتعرض لها بكل مكوناتها، خاصة المسجد الأقصى المبارك، الذي تزداد المخاوف على وجوده، في ظل الاعتداءات اليومية التي يتعرض لها، ويتمثل أشدها في الاقتحامات واسعة النطاق لساحاته وباحاته من قبل المتطرفين والمسؤولين الصهاينة ورجال شرطتهم وأمنهم.

والتقى على هامش الندوة وفودا وشخصيات رسمية وشعبية من المشاركين، وأطلعهم على آخر التطورات على الساحة الفلسطينية، وأبرزها ما يتعرض له المسجد الأقصى المبارك، وقضية الأسرى البواسل، وما يعانونه من ممارسات قمعية في سجون الاحتلال، وسياسات الإهمال الطبي، التي كان آخر ضحاياها استشهاد الأسير بسام السايح في سجون الاحتلال، مطالبا العالم أجمع بالتدخل لتحقيق مطالبهم الإنسانية العادلة.

كما تطرق في محادثاته إلى الحفريات والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى المبارك، والاعتداءات المتواصلة على حراسه وسدنته، والمرابطين في ساحاته، وعلى طلاب العلم فيه، إضافة إلى استهداف المقدسات الإسلامية والمسيحية الأخرى بالعدوان.

كلمات دليلية
رابط مختصر