لماذا يحتوي القصدير على جانب لامع وآخر باهت؟

منوعات
4 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
لماذا يحتوي القصدير على جانب لامع وآخر باهت؟

صدى الإعلام – رام الله: قد يتساءل الكثيرون عن سبب وجود جانب لماع وجانب قاتم لرقائق الألمنيوم، وأي هاذين الجانبين هو الجانب الذي يجب استخدامه كناقل أفضل للحرارة؟

بحسب الخبراء فإن الجانبين يخدمان نفس الغرض ويمكن استخدام أي منهما سواء في تغليف الأطعمة أو في تسخينها. ويعزو الخبراء وجود جانب لماع وجانب باهت لرقائق الألمنيوم إلى عملية تصنيعها التي تسمى بعملية الطحن.

في هذه العملية يتم تطبيق الحرارة والتوتر لتمديد الرقائق إلى السماكة المطلوبة، وللقيام بذلك يتم طحن طبقتين ودمجهما سوية لمنع تكسر الرقائق أثناء استخدامها.

وخلال عملية الطحن ينشأ جانب باهت بسبب ملامسته لطبقات أخرى، في حين يبقى الجانب الآخر لماعاً لعدم ملامسته لأي طبقة أخرى.

وعند إنتاج الرقائق اللاصقة، توضع المادة اللاصقة على الجانب القاتم من الرقائق ليبقى الجانب اللماع على السطح، وفق ما نقلت صحيفة تايمز أوف إنديا أونلاين.

رابط مختصر