دعوى ضد صانع “فورتنايت” شبهت اللعب بها بإدمان الكوكايين

منوعات
9 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
دعوى ضد صانع “فورتنايت” شبهت اللعب بها بإدمان الكوكايين

قدمت دعوى قانونية قبل أيام في المحكمة العليا في كيبيك تتهم شركة إيبك غاميز مالكة لعبة فورتنايت -ومقرها الولايات المتحدة- بتصميم اللعبة خصيصا لإيصال المستخدمين إلى حالة الإدمان، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة غلوبال نيوز الكندية، حيث كان على اللاعبين طلب العلاج من إدمانهم، وفقا للشكوى.

واتهمت الدعوى -التي تم تقديمها يوم الجمعة الماضي- صناع فورتنايت بتصميم لعبة الفيديو على الإنترنت لتكون حالة من الإدمان، حيث شبهت اللعب بها بتعاطي الكوكايين.

ويذكر الإشعار أن “إدمان لعبة فورتنايت له عواقب حقيقية على حياة اللاعبين، فالعديد منهم لا يأكلون ولا يستحمون، ولم تعد لهم اجتماعيات”.

وقال المحامي الذي رفع الدعوى جان فيليب كارون لوكالة فرانس برس إن مطوري اللعبة طلبوا مساعدة “علماء النفس للمساعدة في جعل اللعبة سهلة الإدمان”.

واتهم شركة إيبك غاميز بالفشل في “التحذير من المخاطر والأخطار الكامنة في منتجاتها”، وهو ما تم سابقا توجيهه لشركات التبغ في دعاوى قضائية.

وأصبحت فورتنايت واحدة من أكبر الألعاب المجانية التي يتم تشغيلها على لوحات المفاتيح على الإطلاق، مما أدى إلى تطورها لظاهرة ثقافية درت ثلاثة مليارات دولار لصالح شركة إيبك غاميز العام الماضي، وقالت الشركة في مارس/آذار الماضي إن ما يقارب 250 مليون مستخدم حول العالم يمارسون هذه اللعبة.

رابط مختصر