ولد علي: جاهزون للفوز على السعودية وتحقيق النقاط الثلاث

رئيسيرياضة
14 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
ولد علي: جاهزون للفوز على السعودية وتحقيق النقاط الثلاث

صدى الإعلام – رام الله: قال مدرب منتخبنا الوطني لكرة القدم، الجزائري نور الدين ولد علي، اليوم الاثنين، إن المنتخب سيدخل المباراة أمام شقيقه السعودي وعينه على الفوز لإسعاد الشعب الفلسطيني وتحقيق النقاط الثلاث التي تبقينا في دائرة المنافسة بقوة على التأهل من المجموعة، داعياً الجمهور إلى حضور المباراة وتشجيع اللاعبين.

ويخوض منتخبنا الوطني مباراة هامة مع المنتخب السعودي، غدا الثلاثاء، ضمن مباريات المجموعة الرابعة في التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة لكأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023، ويسعى المنتخبان إلى حصد نقاط المباراة الثلاثة للمنافسة على صدارة المجموعة التي تضم منتخب أوزبكستان العريق، ومنتخب سنغافورة المتطور، ومنتخب اليمن المجتهد.

وأكد ولد علي في المؤتمر الصحفي الرسمي الخاص بالمباراة، في رام الله، إن الحضور الجماهيري هو عنصر هام وسيحدث الفارق في هذه المباراة التاريخية و”الديربي” العربي الذي نستضيف فيه المنتخب السعودي الشقيق في ملعبنا البيتي.

ولفت إلى أن الجهاز الفني للمنتخب تابع كل صغيرة وكبيرة عن المنتخب السعودي، وجميع عناصر المنتخب على أتم الجهوزية ولديهم إحساس بالمسؤولية لتقديم أداء يليق بكرة القدم الفلسطينية.

وقال: “تركيزنا وتركيز اللاعبين منصّب على المباراة والأداء داخل المستطيل الأخضر”.

ويغيب عن الفدائي في المباراة ثنائي خط الهجوم عدي الدباغ ومحمود وادي نتيجة للإصابة، والمدافع محمد درويش لتراكم البطاقات الصفراء.

وأكد ولد علي أن الجهاز الفني وضع الحلول المناسبة لهذه الغيابات.

من جانبه، رحب قائد منتخبنا الوطني عبد اللطيف البهداري بالمنتخب السعودي في فلسطين، مؤكداً أن اللاعبين جاهزون نفسياً وبدنياً لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق نتيجة إيجابية، بأفضلية الأرض والجمهور.

وأكد البهداري أن قدوم المنتخب السعودي إلى فلسطين للعب المباراة هو تثبيت لحقنا في الملعب البيتي.

وقال: “من حقّنا كلاعبين أن نلعب على أرضنا وأمام جمهورنا، ومن حق جمهورنا أن يشاهدنا من المدرجات ويشجّعنا”، مطالباً الجمهور بتشجيع اللاعبين طوال 90 دقيقة.

وأشار البهداري إلى أن المنتخب طوى صفحة مباراة سنغافورة وجاهز لتقديم مباراة قوية أمام منتخب “مونديالي” كبير هو السعودية، مذكّراً أن منتخبنا لم يخسر أي مباراة رسمية على ملعبه البيتي.

وفي المؤتمر الصحفي الخاص بالمنتخب السعودي، عبّر مدرب “الأخضر” الفرنسي هيرفي رينارد، عن سعادته بالتواجد في فلسطين لخوض هذه المباراة التاريخية والهامة، مؤكداً صعوبة المواجهة على المنتخب السعودي.

وقال: “المنتخب الفلسطيني نجح في تحقيق الفوز على المنتخب الأوزبكي، وبالتالي المباراة لن تكون سهلة، ولكننا استعدَدْنا جيداً لتحقيق الفوز”.

وأضاف: المنتخب الفلسطيني يقدم مستويات جيدة ولديه عناصر ممتازة.

وأكد رينارد أن الحضور الجماهيري الفلسطيني للمباراة سيشكّل عاملاً تحفيزياً للاعبي “الأخضر”، ولن يؤثر على أدائهم بصورة سلبية.

وقال: “لاعبونا يمتلكون الخبرة الكافية للعب تحت الضغط الجماهيري، خاصة أنهم لعبوا في كأس العالم وفي دوري أبطال آسيا مع فرقهم، ونحن فريق منافس ويفضل اللعب تحت الضغط”.

وتابع: “نفضّل اللعب في مباراة تشهد حضوراً جماهيرياً كبيراً، على لعب مباراة بدون جمهور مثل مباراتنا مع اليمن التي جرت في البحرين”.

ولفت رينارد إلى أن نجم المنتخب سلمان الفرج جاهز للمباراة بعد تعافيه من الإصابة، وهو إضافة كبيرة على المستويين الفني والقيادي لما يملكه من خبرة.

وأشار رينارد إلى أن كرة القدم هي رسالة سلام وتلمّ شمل الجميع، معرباً عن سعادته بالترحيب الرسمي والشعبي الذي لاقاه المنتخب السعودي في فلسطين.

بدوره، شكر نجم المنتخب السعودي عبد الله عطيف الشعب الفلسطيني على حسن الضيافة والاستقبال، معرباً عن سعادته وجميع أفراد البعثة بزيارة فلسطين.

وقال: “سعداء جداً بزيارة فلسطين، وهذا فخر كبير لنا، زيارة فلسطين كانت حلما وتحقق، وستبقى عالقة بأذهاننا مدى الحياة”.

وأكد عطيف أن مواجهة منتخب فلسطين من أصعب المباريات في المجموعة، وستكون مباراة صعبة أمام منتخب قوي ومتطور سيلعب أمام جماهيره، مشيراً إلى أن المنتخب السعودي سيقدم الأداء المطلوب من أجل الفوز وحصد النقاط الثلاث.

وحول تأثير أرضية العشب الصناعي في استاد فيصل الحسيني على أداء المنتخب السعودي، قال عطيف: “خضنا مباريات في ملاعب ظروفها أسوأ بكثير، وبالتالي أرضية الملعب ليست عذراً كبيراً”.

وتمنى عطيف التوفيق للمنتخب الفلسطيني في مشواره بالتصفيات، مؤكداً أن الجميع سيكون رابحاً من مباراة الغد ولن يكون هناك خاسر.

وتتصدر السعودية المجموعة بأربع نقاط من مباراتين، بالتساوي مع سنغافورة التي خاضت ثلاث مباريات، رغم البداية المحبطة الشهر الماضي حين تعادلت بهدفين لمثلهما مع اليمن في البحرين. واستعاد “الأخضر” توازنه بالفوز 3-صفر على سنغافورة يوم الخميس الماضي ويتطلع إلى تعزيز موقعه في الصدارة حين يواجه منتخبنا “الفدائي” الذي يملك ثلاث نقاط بعد فوزه على أوزبكستان قبل هزيمته المفاجئة أمام سنغافورة الشهر الماضي.

رابط مختصر