طائرة فرنسية تهبط اضطراريًا بسبب راكب حاول فتح بابها في الجو ‎

منوعات
18 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
طائرة فرنسية تهبط اضطراريًا بسبب راكب حاول فتح بابها في الجو ‎

عاش ركاب طائرة فرنسية متجهة إلى مدينة مراكش المغربية، صباح اليوم الجمعة، حالة من الخوف والهلع بعدما حاول أحد الركاب فتح باب الطائرة وهي في الجو، مما اضطر قائدها للعودة إلى مطار باريس أورلي.

وانطلقت الرحلة ”Transavia TO3010“ من المطار الفرنسي قبل السابعة صباحًا بعشر دقائق، وبعد مرور 15 دقيقة حاول مسافر كان برفقة والدته فتح إحدى بوابات الإغاثة، وفق ما أورده موقع ”أوروبا1“ الفرنسي.

ونقل الموقع شهادة أحد الركاب قال فيها: إنّ ”المسافرين سارعوا للسيطرة عليه، حتى وصل مضيفو الطائرة ووضعوا الأصفاد في معصميه واقتادوه إلى مقدمة الطائرة“.

وفورعودة الطائرة وهي من نوع ”بوينغ 737-800“ إلى مطار أورلي، تم إنزال كافة المسافرين وتسليم الرجل إلى الأمن، كما يجري عادة في مثل تلك المواقف.

وتبين أنّ المذكور شاب في الرابعة والثلاثين من عمره ويحمل الجنسيتين المغربية والفرنسية، ويعاني من اضطرابات نفسية، وفق المصدر ذاته.

وذكر مسؤول من شركة ”ترانسافيا“ للموقع الفرنسي، أنّ ”الركاب سيلتحقون برحلة أخرى متوجهة لمراكش، وأن الشركة ستقدم شكوى ضد المسافر المسؤول عن المشكلة“.

وأكد المسؤول أن ”فتح باب الطائرة أثناء تحليقها في الجو غير ممكن من الناحية التقنية“.

كلمات دليلية
رابط مختصر