ماراثون في ألمانيا لتسليط الضوء على صعوبة الحركة في فلسطين

الشأن المحلي
19 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ 4 أسابيع
ماراثون في ألمانيا لتسليط الضوء على صعوبة الحركة في فلسطين

 اختتم 11 عداء من فريق الحق في الحركة- فلسطين، مشاركتهم في ماراثون كولون، الذي أقيم في ألمانيا بدعم من مؤسسة التوأمة بين مدينتي كولون وبيت لحم، لتسليط الضوء على صعوبة حركة الفلسطينيين في أرضهم بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع العداؤون الـ11 القادمين من مدن الضفة الغربية، وأراضي الـ48، العلم الفلسطيني خلال مشاركتهم في المارثون على خط النهاية.

وشارك 5 عدائين في سباق الماراثون الكامل 42.195 كيلومتر، والـ6 الآخرين في سباق النصف ماراثون وتمكنوا جميعاً من اجتياز خط النهاية وتحقيق أرقام جيدة.

ويتمثل الهدف الرئيسي لمجموعة الحق في الحركة، بمشاركته في المارثون، زيادة الوعي عن صعوبات التنقل التي تواجه الفلسطينيين في وطنهم نتيجة جدار الفصل والتوسع العنصري، والحواجز الإسرائيلية، عبر مشاركتهم المستمرة في السباقات الدولية، لجذب اهتمام الإعلام العالمي فيما يتعلق بحق الفلسطينيين في التنقل والحركة بحرية ودون حواجز وقيود.

وعبرت قائدة الفريق العداءة ديالا إسعيد عن فخرها واعتزازها بهذا الانجاز الذي حققته المجموعة، عبر رفع العلم الفلسطيني في هذا الحدث الدولي الرياضي الهام.

وفي سياق متصل، ركض فريق مكون من 13 عداء من مجموعة الحق في الحركة بالركض مسافة 400 كم تتابعي انطلاقا من نيويورك وصولا إلى العاصمة الأميركية واشنطن، ضمن نشاط رياضي يهدف إلى مساندة أنشطة وجهود الأونروا في خدمة اللاجئين الفلسطينيين في مجالات التعليم والصحة والمعونات الغذائية العاجلة.

وأقيم هذا النشاط الذي أطلق عليه لقب “ركضة القرن” بالشراكة مع وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا” التي تكافح لضمان استمرار قيامها بعملها الإنساني.

وتمكن أعضاء الفريق من إنهاء مسار الركض الذي مر من خمسة ولايات هي نيويورك ونيوجرزي وديلور وبالتيمور وواشنطن، ونظموا لقاءات مع المجتمع المحلي الذي قدم دعم كبير وتفهم لأهمية عمل الأونروا وأهمية الرياضة في إيصال هذه الرسالة.

واختتمت المجموعة زيارتها بالمشاركة في السباق السنوي الذي تقيمه الأونروا لمسافة 5 كم دعما لغزة، حيث ضم السباق ما يقارب 600 عداء من مختلف الأعمار، وتخلله فقرات فلسطينية تراثية قدم خلالها بعض المأكولات الفلسطينية.

رابط مختصر