بعد فشل التصدي لعملية حزب الله، الاحتلال يوبخ ضباطه

27 أكتوبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
بعد فشل التصدي لعملية حزب الله، الاحتلال يوبخ ضباطه

صدى الإعلام- رام الله:  وجه رئيس أركان جيش الاحتلال أفيف كوخافي، اليوم الأحد، توبيخًا وإنذارًا لعدد من ضباطه الذين كانوا يخدمون في مكان الهجوم الذي شنه حزب الله اللبناني على الحدود الشمالية منذ ما يزيد على شهرين.

ووفقًا للناطق باسم الجيش، فإنه تم الانتهاء من التحقيق في العملية، وخلص إلى أن ما جرى فشل تشغيلي خطير. مشيرًا إلى أن هناك أوجه قصور في عمليات القيادة والسيطرة والكتيبة الموجودة بالمنطقة.

وأشار إلى أن نائب الكتيبة المتواجدة بالمنطقة، سمح للمركبة العسكرية التي استهدفت بالتحرك في تلك المنطقة رغم وجود تعليمات من قيادته بعدم السماح لأي مركبة بالمرور في طريق مكشوف وخطير. كما يكشف التحقيق أن القوة المسؤولة عن الرقابة لم تطبق التوجيهات وأنه كان هناك ضعف في مراقبة الحركة بالمنطقة.

ولفت التحقيق إلى أن الجهود الدفاعية التي اتخذت طول فترة الاستنفار، صعب من مهمة حزب الله إيجاد أهداف للإضرار بها.

وأكد كوخافي على ضرورة إيجاد خصائص تشغيلية واضحة خلال أي نشاط، معتبرًا إخلاء إحدى النقاط كان قرارًا مخالفًا للتعليمات.

رابط مختصر