الاتحاد الدولي للصحفيين يدين اعتقال وتعذيب “حماس” الصحفي الاغا

الشأن المحليرئيسي
1 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
الاتحاد الدولي للصحفيين يدين اعتقال وتعذيب “حماس” الصحفي الاغا

 أدان الاتحاد الدولي للصحفيين تقارير تتحدث عن تعذيب الصحفي الفلسطيني هاني الأغا من قبل “حماس”، ما يعرض حياته للخطر، مطالبا إياها بإطلاق سراحه فورا.

وأفادت مصادر بأن الصحفي هاني الاغا معتقل في سجون “حماس” منذ 37 يوما، بسبب عمله الصحفي فقط حيث تعرض لتعذيب شديد.

وقالت إن الصحفي الاغا تعرض لتعذيب وحشي بالضرب المبرح، وتم شبحه وتعذيبه لأكثر من 20 يوما متواصلة، ما أدى إلى عدم قدرته على الوقوف والمشي عدة أيام، وصحته في تدهور خطر يهدد حياته.

وأكدت أن اعتقال الآغا على خلفية عمله الصحفي، ويأتي في سياق سياسة تكميم الأفواه وترهيب الصحفيين في قطاع غزه.

من جهتها، أدانت نقابة الصحفيين الفلسطينيين التعذيب الوحشي الذي تعرض له الاغا، قائلة “إن ما تعرض له الآغا جريمة بحقه وبحق حرية الإعلام، ومحاولة لتخويف وترهيب صحفيي القطاع الذين يخضعون لسلطة بوليسية قمعيه”.

وشددت النقابة على أنها ستقوم بعدة خطوات سريعة للتحرك على المستوى الوطني والعربي والدولي لإنقاذه من القتل الذي يتعرض له يوميا في سجون حماس، وحملت النقابة قيادة حماس المسؤولية عن حياته، وعن هذه الجريمة التي تندى لها الإنسانية.

وطالبت النقابة “حماس” بالإفراج الفوري عنه، وكافة المؤسسات الحقوقية الفلسطينية والعربية والدولية بسرعة التحرك لإنقاذ حياة الآغا من القتل التدريجي الذي يتعرض له على أيدي محققين أمن حماس.

من جهته، قال الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أنتوني بيلانجيه “ندين بشدة هذا الاعتقال غير المبرر والمعاملة الوحشية والتعذيب بحق الصحفي هاني، وندعو لتحرك دولي لتأمين الإفراج عنه، ونطالب حماس بإطلاق صراحه ووقف تكميم أفواه وحبس الصحفيين”.

رابط مختصر