“الخارجية” تشارك في مؤتمر تقاليد للجاليات الفلسطينية في أميركا اللاتينية

الشأن المحلي
1 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ شهر واحد
“الخارجية” تشارك في مؤتمر تقاليد للجاليات الفلسطينية في أميركا اللاتينية

شاركت وزارة الخارجية والمغتربين ممثلة بمساعد الوزير لشؤون أميركا اللاتينية والكاريبي المستشار حنان جرار، ومسؤول ملفات دول أميركا الجنوبية سكرتير ثاني سعاد صبح، في فعاليات “مؤتمر تقاليد” الذي أقيم في مقر النادي العربي الفلسطيني في العاصمة البيروفية ليما، اليوم الجمعة، والذي تنظمه الجاليات الفلسطينية المقيمة في أميركا اللاتينية للحفاظ على الهوية والتراث الفلسطيني والانتماء للوطن والتمسك بالعادات والتقاليد الفلسطينية الأصيلة.

وأكدت جرار أن أبناء شعبنا في القارة اللاتينية جزء لا يتجزأ من النسيج الوطني الفلسطيني، فشعبنا واحد أينما تواجد، لأن ما يجمعنا أقوى مما يفرقنا، وأن تواجد أبناء جاليتنا من مختلف الدول اللاتينية تحت سقف واحد في هذا البيت الفلسطيني هو دليل على ذلك.

وشددت على أن القيادة ستبقى مع جالياتنا العريقة في القارة اللاتينية من أجل أن تتحول إلى مركز فعل يقوم بدوره الوطني، ويسهم في إعمار وتطور فلسطين اجتماعيا وعلميا وسياسيا.

وأكدت أن الدولة الفلسطينية حقيقة لا يمكن تجاوزها، وبأن الاحتلال راحل لا محالة، وأن النصر أمر حتمي أقر به تاريخ البشرية، وفلسطين لن تكون استثناء.

كلمات دليلية
رابط مختصر