هل حان الوقت لترقية اللابتوب أو شراء واحد جديد؟ إليك الدليل الكامل اللازم للتشخيص

منوعات
5 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
هل حان الوقت لترقية اللابتوب أو شراء واحد جديد؟ إليك الدليل الكامل اللازم للتشخيص

صدى الاعلام _ رام الله : ترقية اللابتوب قرار كبير، ومن الصعب معرفة متى، أو إن كان ينبغي عليك ذلك بدقة. تحتاج إلى التفكير في الأمر من الناحية المالية، هل استبدال الجهاز أرخص أم تحديثه، وهل تحتاج إلى أي من هذين الإجراءين من الأساس؟

ليس من السهل استبدال المكونات الصعبة داخل اللابتوب كما هو الحال في جهاز الكمبيوتر المكتبي، ولكن من الممكن بالتأكيد ترقية جهاز اللابتوب إذا كانت لديك الأدوات المناسبة لتنفيذ ذلك. بعض الاقتراحات التالية تتضمن استخدام أجهزة خارجية، لتعويض المكونات الداخلية القديمة أو المفقودة أو التالفة.

إذا كان جهاز اللابتوب لا يعمل جيداً يمكنك تجنُّب قضاء الوقت في ترقية الجهاز، أو إنفاق المال لتبديله، إذا قرَّرت إصلاح جهاز الكمبيوتر بواسطة مختص بدلاً من تبديل الأجزاء اللازمة بنفسك، أو شراء جهاز جديد، تأكَّد من إجراء الاختبارات اللازمة بعد إصلاح الجهاز؛ بحسب ما نشره موقع Life Wire الأمريكي.

اللابتوب بطيء جداً

المكون الرئيسي الذي يحدد سرعة جهاز الكمبيوتر هو وحدة المعالجة المركزية (CPU) وذاكرة الوصول العشوائي (RAM). يمكنك ترقية تلك المكونات، ولكن ليس من السهل عمل ذلك في جهاز اللابتوب. في الواقع، إذا وجدت أياً من هذين المكونين تالفاً أو لا يرقى إلى متطلباتك، قد يكون تغيير جهاز اللابتوب قراراً حكيماً.

ترقية اللابتوب

ولكن من بين الاثنين، يظل التعامل مع الذاكرة أسهل. إذا احتجت إلى المزيد من ذاكرة الوصول العشوائي (RAM)، أو كنت تريد تبديل رقائق الذاكرة القديمة التالفة، يمكنك فعل ذلك بنفسك، ويمكنك، في أغلب الأجهزة، فتح قاعدة اللابتوب من أجل هذا الغرض.

الفكرة العامة من ذلك أنك قبل أن تفتح الجهاز لاستبدال شيء ما، أو التخلص من أحد المكونات، أو شراء جهاز جديد، يمكنك أولاً أن تجرِّب أموراً أسهل وأقل تكلفة. قد تعتقد من بطء جهاز اللابتوب أنك تحتاج إلى ترقيته أو تغييره، بينما في الحقيقة هو لا يحتاج إلا إلى القليل من الرعاية والعناية.

إلغاء تجزئة محرك الأقراص

مع إضافة وحذف المزيد والمزيد من الملفات في محرك أقراص جهاز اللابتوب، تصبح البنية العامة للبيانات مجزأة، مما يبطئ عمليات القراءة والكتابة على الجهاز.

يمكنك إلغاء تجزئة محرك الأقراص باستخدام أداة إلغاء تجزئة مجانية مثل Defraggler. إذا كان جهاز اللابتوب يستخدم محرك أقراص SSD بدلاً من محرك الأقراص التقليدي يمكنك تخطي هذه الخطوة.

تحتاج إلى المزيد من مساحة التخزين على جهاز اللابتوب

إذا كان تنفيذ المهام السابقة لا يحرر ما يكفي من مساحة التخزين، أو كنت تحتاج إلى محرك أقراص إضافي في جهاز اللابتوب لنسخ الملفات أو تخزين البيانات احتياطياً، يمكنك التفكير في استخدام محرك أقراص خارجي لتمديد مساحة تخزين اللابتوب.

أفضل ما في الأجهزة الخارجية أنها «خارجية«، تتصل بجهاز اللابتوب عبر منفذ USB بدلاً من وضعها داخل الجهاز، مثل محرك الأقراص الأساسي. توفر تلك الأجهزة مساحة تخزين إضافية فورية مهما كان السبب أو الغرض من استخدامها؛ ملفات تثبيت البرامج، تجميع ملفات الموسيقى ومقاطع الفيديو، إلخ.

ترقية اللابتوب

شراء محرك أقراص خارجي أرخص وأسهل كثيراً من تغيير محرك الأقراص الداخلي.

نظّف جهاز اللابتوب خارجياً

إذا كانت فتحات تهوية مروحة الجهاز مليئة بالغبار، أو الشعر، أو غيرها من الشوائب، قد تصبح المكونات الداخلية ساخنة بشكل أسرع لتفوق حرارتها المستوى الآمن. قد يتسبب ذلك في جعل تلك المكونات تعمل بشكل أبطأ، وأطول، مما لا يحافظ على أداء الجهاز على النحو المطلوب.

تنظيف تلك الأجزاء يعمل على تبريد الأجزاء الداخلية، فضلاً عن المساعدة في منع تعرّض أي من الأجزاء الداخلية إلى مستوى الحرارة المفرطة.

محرك أقراص جهاز اللابتوب لا يعمل

بشكل عام، يجب عليك تغيير محرك الأقراص التالف بدلاً من تغيير الجهاز بالكامل. ولكن لا ينبغي أن تتخذ هذا القرار إلا بعد أن تتأكد من أن محرك الأقراص غير قابل للإصلاح.

إذا كنت تعتقد أنك تحتاج إلى تغيير محرك أقراص جهاز اللابتوب، يمكنك إجراء اختبار لمحرك الأقراص للتحقق والتأكد من أنه السبب الحقيقي للمشكلة.

بعض محركات الأقراص تكون في حالة عمل مثالية، ولكنها أحياناً تبدأ العمل بشكل خاطئ، مما يجعلها تعيق عملية التشغيل الطبيعية، وتبدو تالفة وبحاجة إلى التغيير. على سبيل المثال، قد يكون محرك الأقراص بحالة جيدة تماماً، ولكن الجهاز مهيّأ للعمل على وحدة ذاكرة خارجية في كل مرة يعمل فيها جهاز الكمبيوتر، ولهذا السبب لا يمكنك الوصول إلى الملفات أو نظام التشغيل.

istock 991200516  - صدى الإعلام

وعلى الجانب الآخر، يكون هناك خلل فعلي في بعض محركات الأقراص وتحتاج إلى التغيير. إذا كان محرك الأقراص تالفاً يجدر بك عندئذ تغييره، والاعتماد على محرك أقراص آخر.

اللابتوب لا يشحن

تغيير الجهاز بالكامل بسبب عدم التشغيل يعد أمراً مبالغاً فيه، على الأرجح لا يتعدى الأمر مجرد مشكلة بالشحن. قد تكون المشكلة في سلك الطاقة الكهربائية، أو البطارية، أو مصدر الطاقة (وهذا هو الاحتمال الأقل).

في حالة وجود مشكلة في البطارية أو سلك الطاقة يمكن تبديل أي منهما بسهولة كبيرة، ولكن يمكنك التحقق من حالة البطارية من خلال توصيل الجهاز بمقبس الطاقة مباشرة، من دون تركيب البطارية؛ إذا عمل الجهاز بشكل طبيعي فهذا يشير إلى أن البطارية هي المشكلة.

يمكنكم فكّ البطارية من خلف الجهاز لتروا نوع البطارية التي يستخدمها الجهاز واستخدام تلك المعلومات للبحث عن بديل لها.

من الأفضل أن تجرب سلك شحن منفصل، قبل أن تشتري بديلاً، لكي تتأكد أولاً من وجود مشكلة بالسلك الذي لديك.

إذا لم يكن سبب عدم تشغيل الجهاز هو البطارية أو سلك الطاقة، حاول توصيل الجهاز بمصدر طاقة آخر، مثل مقبس كهربي مختلف أو بطارية احتياطية.

إذا توصلت إلى أن المشكلة في المكونات الداخلية، وأنها لا تحتفظ بالشحن، حينها قد ينبغي عليك تغيير الجهاز بالكامل.

ترقية اللابتوب

تريد نظام تشغيل أحدث

عادة لا يشتري أحد جهاز لابتوب جديد بالكامل لمجرد الرغبة في ترقية نظام التشغيل. أجهزة اللابتوب الجديدة تأتي بأحدث نظام تشغيل، لكن يمكنك دائماً تثبيت أو ترقية نظام تشغيل حديث على جهازك الحالي من دون حاجة لتغيير الجهاز.

على سبيل المثال، إذا كان جهاز اللابتوب يعمل بنظام التشغيل ويندوز  XP وتريد تثبيت ويندوز 10، فهناك احتمال كبير بالفعل أن يكون جهاز اللابتوب يدعم هذه الترقية، في هذه الحالة يمكنك أن تكتفي بشراء نسخة من نظام التشغيل ويندوز 10، ومسح نظام XP من محرك الأقراص، وتثبيت نظام التشغيل الأحدث. الأمر الوحيد الذي يجب أن تفكر فيه هنا هو متطلبات النظام التي تحتاج إليها في نظام التشغيل.

إذا وجدت أن نظام التشغيل يحتاج على الأقل إلى ذاكرة وصول عشوائي RAM 2 غيغابايت، ومساحة 20 غيغابايت متوفرة على محرك الأقراص ووحدة معالجة مركزية CPU 1 غيغابايت أو أسرع، وجهازك يحتوي بالفعل على تلك المواصفات، يمكنك عندئذ ترقية نظام التشغيل من دون الحاجة إلى ترقية جهازك أو تغييره.

يمكنك استخدام أداة مجانية لمعلومات النظام للتحقق من مواصفات المكونات الداخلية للجهاز.

رابط مختصر