الاحتلال يعيق وصول متطوعين وطلاب لمساندة الأهالي في قطف الزيتون بتل الرميدة

الشأن المحلي
5 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
الاحتلال يعيق وصول متطوعين وطلاب لمساندة الأهالي في قطف الزيتون بتل الرميدة

صدى الإعلام – رام الله: أعاقت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الثلاثاء، دخول طلبة واداريين من جامعة القدس المفتوحة، ومتطوعين من هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وإقليم حركة فتح ووزارة الزراعة الى أراضي المواطنين في تل الرميدة وسط الخليل.

وذكر مدير جامعة القدس المفتوحة فرع الخليل عبد القادر الدراويش لــ”فا”، أن جنود الاحتلال اعاقوا عملهم في مساندة ومساعدة أهالي حي تل الرميدة بقطف زيتونهم، ومنعوهم من دخول أراض مزروعة بالزيتون تعود ملكيتها لعائلة أبو هيكل، منوها إلى أنهم سيواصلون حملاتهم الهادفة في مضمونها تعزيز صمود المواطنين والتي تندرج في اطار شعار “زيتوننا لنا وارضنا لنا وفلسطين وطننا والقدس عاصمتنا”.

يذكر أن حي تل الرميدة يقع في قلب مدينة الخليل، وهي منطقة محاصرة بالمستوطنات والحواجز العسكرية الثابتة التي تتحكم بحركة المواطنين القاطنين فيها، كما تمنع قوات الاحتلال غير المقيمين في المنطقة من عبور الحواجز إلا بتصاريح خاصة وأرقام فرضتها عليهم حتى وإن كانت طواقم طبية، الأمر الذي حول تل الرميدة إلى سجن كبير ومنطقة معزولة عن محيطها، عدا عن أنها تفتقر إلى الخدمات الصحية والطبية اللازمة

رابط مختصر