الزعنون: سنبقى أوفياء للشهيد أبو عمار وملتزمين بنهج العزة والكرامة التي عمدتها دماؤه الزكية

الشأن المحلي
8 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوعين
الزعنون: سنبقى أوفياء للشهيد أبو عمار وملتزمين بنهج العزة والكرامة التي عمدتها دماؤه الزكية

قال رئيس المجلس الوطني الفلسطيني سليم الزعنون “إننا سنبقى أوفياء للشهيد القائد ياسر عرفات وملتزمين بنهج العزة والكرامة والصمود التي عمدتها دماؤه الزكية”.

ودعا الزعنون، في تصريح صحفي اليوم الجمعة، لمناسبة مرور 15 عاما على استشهاد الرئيس ياسر عرفات، سلطة الأمر الواقع في قطاع غزة إلى تمكين أبناء شعبنا هناك من إحياء ذكرى استشهاد القائد الرمز أبو عمار، التي تشكّل مناسبة لتعزيز الوحدة الوطنية واستلهام معاني التضحية والانتماء للوطن.

وأكد أن إحياء ذكرى الشهيد الرمز أبو عمار واجب وطني وأخلاقي على كل فلسطيني ينتمي لفلسطين وإرث شعبنا المناضل ومسيرته الممتدة التي عمدتها دماء الشهداء والجرحى والأسرى على درب الحرية والاستقلال، ولا يحق لفصيل مهما علا شأنه أن يمنع أبناء شعبنا من إحياء هذه الذكرى الوطنية.

وتابع أن أبو عمار هو شهيد الشعب الفلسطيني وقائده ورمزه،وهو وأخوته ورفاقه الشهداء منهم والأحياء وفي مقدمتهم الرئيس محمود عباس، حافظوا على العهد وصانوا الهوية الوطنية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، التي تدافع عن حقوق شعبنا في تقرير المصير والعودة وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها مدينة القدس.

وأضاف الزعنون أن الوفاء للإرث النضالي المشرف للشهيد أبو عمار وللشهداء القادة أبو جهاد، وأبو إياد، وجورج حبش، وغيرهم من القادة، ومئات الآلاف من الشهداء، يتطلب الإسراع بالتجاوب مع الدعوات والمبادرات التي يقودها الرئيس محمود عباس لطي صفحة الانقسام الأسود وإعلاء مصلحة الوطن على مصلحة الفصيل، والاحتكام لإرادة الشعب وإجراء الانتخابات.

رابط مختصر