نقابة الصحفيين والاتحاد الدولي يستنكران جريمة استهداف الاحتلال للزميل الصحفي معاذ عمارنه

الشأن المحلي
15 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
نقابة الصحفيين والاتحاد الدولي يستنكران جريمة استهداف الاحتلال للزميل الصحفي معاذ عمارنه

استنكرت نقابة الصحفيين استهداف الاحتلال للزميل معاذ عمارنة وإصابته برصاصة معدنيه مغلفة بالمطاط في العين، أثناء تغطيته لمسيرة في بلدة صوريف غرب الخليل، احتجاجا على محاولة الاحتلال الاستيلاء على أراض في منطقة القرينات في صوريف.

وطالبت النقابة كافة المؤسسات الدولية وخاصة الاتحاد الدولي للصحفيين بسرعة التحرك، لوقف هذه الجرائم الاحتلالية اليومية ضد صحفيينا.

وشددت النقابة على ضرورة أن يتم التعامل مع دولة الاحتلال أنها دولة معادية لحرية الصحافة والإعلام.

وأعربت عن تمنياها بالشفاء العاجل للزميل معاذ عمارنة.

كما ندد الاتحاد الدولي للصحفيين بالاعتداء الذي تعرض له المصور الصحفي معاذ عمارنة، حيث أصيب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في عينه اليسرى أثناء تغطيته مسيرة احتجاجية على مصادرة الأراضي في بلدة صوريف في محافظة الخليل.

وقال أمين عام الاتحاد الدولي للصحفيين انتوني بيلانجي إن الاتحاد “يستنكر مرة أخرى هذه الاعتداءات التي يتعرض لها الصحفيون الفلسطينيون على أيدي الجيش الإسرائيلي”.

وذكّر بيلانجي “بأن القانون الدولي ينطبق على الجميع وفي كل مكان”.

وتابع: “لقد حان الوقت كي تعتمد الجمعية العامة للأمم المتحدة اتفاقية حماية وسلامة الصحفيين، حتى لا يتسنى لمفترسي حرية الصحافة والديمقراطية من الإفلات من العقاب في إسرائيل كما في أي بلد آخر”.

رابط مختصر