6 أطعمة احذروا تسخينها في الميكروويف

منوعات
19 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
6 أطعمة احذروا تسخينها في الميكروويف

صدى الاعلام _ رام الله : بعد أكثر من 70 عاماً على اختراعه، قد لا تجد منزلاً في العالم لا يحتوي على ميكروويف يُسهّل علينا تسخين الأطعمة والأشربة بدلاً من وضعها على الغاز، ولكن ما يجهله غالبيتنا أنّ هناك أطعمة ستسبب لنا المخاطر إذا قُمنا بتسخينها على هذا الجهاز المُريح.

أطعمة يجب ألا نُسخنها على الميكروويف «البيض المسلوق»

سواء أكان بقشرته الخارجية أو كان مُقشراً بالفعل، لا يُنصح بإعادة تسخين البيض المسلوق في الميكروويف، لأن الرطوبة الداخلية تسبب تجمع بخار الماء، مما يجعل البيضة مشابهة لطنجرة ضغط مصغرة، ويمكن أن تنفجر من الداخل.

في الواقع، يمكنها تحمُّل حرارة هذا الجهاز جيداً، ولكن ينتهي الأمر بانفجارها عند إخراجها منه.

أفضل نصيحة هي تجنُّب وضع البيض المسلوق في الميكروويف.. لكن، إذا كنت ترغب في تسخينه مع الأطعمة الأخرى، فمن الأفضل أن تقطعه إلى قطع صغيرة.

iStock/ البيض المسلوق

الأرز

تقول وكالة المعايير الغذائية الأمريكية إن إعادة تسخين الأرز يمكن أن تسبب التسمم الغذائي، لكن ليس دائماً.

يرجع ذلك إلى وجودٍ شائعٍ نسبياً للبكتيريا العصوية الشمعية المقاومة للغاية حتى في درجات الحرارة العالية، على الرغم من أن الحرارة يمكن أن تقضي عليها.

بالإضافة إلى ذلك، تؤكد عدة دراسات أنه بمجرد خروج الأرز من الميكروويف وتركه في درجة حرارة الغرفة، فإن الجراثيم المحتملة التي قد يحتوي عليها يمكن أن تتضاعف وتسبب التسمم الغذائي؛ لذا يفضّل طهيه قبل تناوله بفترة قليلة حتى لا تكون هناك حاجة إلى تسخينه.

iStock/ الأرز
الخضراوات الورقية والبنجر

لا تصلح الخضراوات الورقية الخضراء، مثل اللفت أو السبانخ، بالإضافة إلى البنجر، للتسخين في الميكروويف. عند التعرض لهذا النوع من الحرارة، يمكن أن تتحول النترات الطبيعية الصحية بها إلى نيتروسامينيز، وهي مادة مسرطنة وفقاً لنتائج عدة دراسات.

في هذه الحالة، فإن أفضل نصيحة هي استهلاك هذه الأطعمة طازجةً أو تسخينها باستخدام مقلاة أو فرن تقليدي.

iStock/ الخضراوات الورقية والبنجر

الفلفل الحار

عند تسخين الفلفل الحار في الميكروويف، تنطلق مادة طبيعية يحتوي عليها، تحديداً تلك التي تجعله حاراً، وهي مادة الكابيسين، مما يمكن أن يسبب تهيج العينين والحلق.

في الواقع، هناك كريمات مسكنة تعتمد على هذا المكون، لكنها تكون وصفة طبية محددة ينبغي وضعها دائماً باستخدام القفازات لتجنُّب المضاعفات الناجمة عن ملامسة مادة الكابيسين مع الأغشية المخاطية العينية أو الفموية.

البطاطس

لا تكمن المشكلة في إعداد البطاطس في الميكروويف في الأواني المناسبة، بل في إعادة تسخين تلك المعدَّة مسبقاً.

على سبيل المثال، عند إعداد البطاطس في رقائق الألومنيوم، تنشأ بيئة حماية لبكتيريا المطثية الوشيقية من الحرارة المحيطة، مما يؤدي إلى بقاء البكتيريا وتكاثرها إذا أبقيت البطاطس المطبوخة في درجة حرارة الغرفة لفترة طويلة للغاية.

إذا أُعيد تسخين البطاطس ذاتها في الميكروويف، فستبقى البكتيريا أيضاً. لذا فأفضل نصيحة هي طهيها في الفرن بدون الألومنيوم، والاحتفاظ بها في الثلاجة في أسرع وقت ممكن، وعدم تعرضها أبداً لدرجة حرارة الغرفة لفترة طويلة.

اللحوم المصنّعة

عادة ما تحتوي اللحوم المصنعة على مواد مضافة ومواد حافظة للاحتفاظ بطراوتها وإطالة متوسط العمر المتوقع.

ومع ذلك، فإن إعادة تسخين هذه المواد في الميكروويف يمكن أن تسبب أضراراً صحية.

كلمات دليلية
رابط مختصر