الهباش: فلسطين تمثل نموذجاً للتعايش.. والسلام يأتي بإنهاء الاحتلال

الشأن المحليرئيسي
22 نوفمبر 2019آخر تحديث : منذ 3 أسابيع
الهباش: فلسطين تمثل نموذجاً للتعايش.. والسلام يأتي بإنهاء الاحتلال

صدى الإعلام – رام الله: قال قاضي قضاة فلسطين محمود الهباش، إن دولة فلسطين تمثل نموذجاً يحتذى به في كافة أقطار العالم للتعايش الديني بين أتباع الديانات السماوية وتمثل عنواناً للتسامح الديني والأخوة الإنسانية رغم كل ما تعانيه من ظلم الاحتلال والاستعمار الذي وأد كل معاني الإنسانية والأخوة من خلال ممارسة البطش والقتل والتخريب ضد كل أتباع الديانات ولم يسلم من ظلمه وعدوانيته أحد.

جاءت أقوال الهباش هذه خلال الندوة العالمية “الأخوة الإنسانية تجمعنا” التي تنظمها رابطة العالم الإسلامي بالتعاون مع المجلس الإسكندنافي للعلاقات في العاصمة النرويجية أوسلو بمشاركة علماء ورجال الدين من أتباع الديانات السماوية والمؤسسات الدولية التي تعنى بحوار الحضارات ونشر ثقافة التعايش والتسامح بين الشعوب .

وأكد قاضي القضاة خلال كلمته أن استمرار الاحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين ينسف كل فرص التعايش بين الشعوب ويضرب القيم الإنسانية في مقتل ، كون الاحتلال والظلم وسرقة الأرض ومحاصرة المقدسات الإسلامية والمسيحية في دولة فلسطين ومدينة القدس على وجه الخصوص يتنافى مع كل قيم العدالة والإنسانية والأخوة بين الشعوب كون هذا الاحتلال يمس عقيدة أكثر من مليار ونصف مليار مسلم وملياري مسيحي أي أكثر من ثلاثة أرباع البشرية.

وطالب الهباش المدافعين عن القيم الإنسانية ورجال الفكر والعلماء والمؤثرين الى ممارسة دور أكثر فعالية للضغط على حكوماتهم للتوقف عن سياسة النفاق تجاه الجرائم التي ترتكبها دولة الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني والعمل على ضرورة إنهاء الاحتلال وإقامة دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشريف، مضيفاً أن إنهاء الاحتلال هو أساس نجاح أي مباردة وأي خطوة تجاه تعزيز ثقافة الأخوة الإنسانية وثقافة الحوار والتسامح بين بني البشر وأساس لكل تواصل بين أتباع الديانات السماوية .

وأشار إلى أن الشعب الفلسطيني رغم كل الألم والظلم الواقع عليه من قبل هذا الاحتلال الغاشم إلا أنه ما زال متمسكاً بثقافة التعايش الديني والمجتمعي بين كل أطيافه الإسلامية والمسيحية والسامرية ، مشيرا إلى ان كل محاولات الاحتلال لزرع بذور الفتنة بين أتباع الديانات السماوية في دولة فلسطين باءت بالفشل وتحطمت على صخرة الوحدة الوطنية الفلسطينية وثقافة التعايش والتسامح المتجذرة بين أبناء الشعب الفلسطيني منذ آلاف السنين وستبقى كذلك الى الأبد .

رابط مختصر