تونس تحتفل باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

الشأن المحلي
1 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ شهرين
تونس تحتفل باليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

نظمت في العاصمة التونسية، والعديد من المدن التونسية، احتفالات وفعاليات مختلفة، في اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني.

وقد نظمت دار الشباب في معتمدية المحمدية، من ولاية بن عروس بتونس العاصمة، بالشراكة مع بلدية المكان، احتفالية بالمناسبة، بحضور سفير دولة فلسطين لدى تونس هائل الفاهوم، ووالي بن عروس السيد علي السعيد، والنائب بمجلس نواب الشعب جمال بن ضياف،  ومعتمد المنطقة ورئيس البلدية، وعدد من منظمات المجتمع المدني.

كما تم بالمناسبة غرس شجرتي زيتون داخل فضاء دار الشباب باسم مدينتي القدس وطولكرم.

السيد الوالي عبر عن اعتزازه برفع العلم الفلسطيني جنبا الى جنب مع علم تونس، مشيدا بلفتة شعبنا بتقدير الموقف التونسي ورفع علم تونس بمدارس فلسطين تجسيدا لما يجمع الشعبين من رسوخ لإرادة التحرر لشعبينا، وحيا ارواح الشهداء مترحما على روح الشهيد خليل الوزير أبو جهاد الذي استشهد على أرض تونس، كما استشهد  تونسيون على أرض فلسطين، مشددا على ضرورة غرس حب فلسطين لدى الناشئة في تونس.

وتوجه السفير الفاهوم للشباب المشاركين في الفعالية التضامنية، بقوله: “انتم تمنحونا طاقة كبيرة لمواصلة صمودنا الأسطوري في وجه الإحتلال وضد المخططات الرامية لتجهيلنا والسيطرة علينا والتي لن تثنينا وسنواصل مقاومتنا بفكرنا وطاقتنا”.

رئيس البلدية من جانبه أكد في كلمة له أن الفلسطينيين في الصف الأول دفاعا عن شرف الأمة، مؤكدا ان قضية فلسطين هي القضية الشخصية لكل تونسي .

وقدمت فرقة عشاق الوطن خلال الاحتفال لوحات فلكلورية على أنغام وطنية فلسطينية، ألهبت الحضور، كما أقيم معرض للصور التي تجسد مراحل نضال شعبنا .

كما تم ظهر اليوم ومن على هضبة محمود درويش في أعلى سفوح جبل سمامة من ولاية القصرين الاحتفال باليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني، بحضور المستشار الأول بالسفارة هشام مصطفى الذي ترأس وفدا من السفارة، حيث قدمت فرقة تلامذة المدرسة الابتدائية الطرش مسرحية تعبيرا عن حبهم لفلسطين ونضال شعبها، مرددين أغنية موطني، فيما رفعت خلالها أعلام فلسطين وشعارات وطنية.

كما أقامت عدة منظمات مجتمع مدني اليوم احتفالات باليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني في منطقة الكبارية جنوب تونس العاصمة، رفعت خلالها أعلام فلسطين وشعارات تحيي نضال شعبنا، وشدد المتحدثون على  أهمية مشاركة شعب فلسطين نضاله حتى تحقيق أمانيه وأهدافه في إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

أقام مركز مسارات للدراسات الفلسفية والانسانيات يوم أمس ندوة فكرية  لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني، بعنوان آليات العمل التضامني النضالي مع الشعب الفلسطيني في ظل صفقة القرن: الأشكال والمهام.

كما عرضت سينما الريو بشارع باريس وسط العاصمة فيلما عن القضية الفلسطينية مجانا بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع شعبنا الفلسطيني.

يذكر أنه لا تخلو وسيلة إعلام تونسية مقروءة أو مكتوبة أو مسموعة أو تلفزيونية من برنامج أو حوار عن القضية الفلسطينية، إلا استضافت خلاله إما فلسطينيا من السفارة أو تونسيا مهتما بالقضية الفلسطينية يشرح عن القضية .

رابط مختصر