طولكرم: وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال

الشأن المحليرئيسي
3 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
طولكرم: وقفة تضامنية مع الأسرى المرضى في سجون الاحتلال

صدى الإعلام – رام الله: جدد ذوو الأسرى والمتضامنون معهم من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية وفصائل العمل الوطني في طولكرم، دعواتهم للمؤسسات الحقوقية والإنسانية في العالم إلى التدخل العاجل لإنقاذ حياة الأسرى وفي مقدمتهم المرضى والمضربين عن الطعام والأطفال.

وطالبوا خلال وقفتهم الأسبوعية أمام مكتب الصليب الأحمر، اليوم الثلاثاء، جماهير شعبنا إلى مساندة الأسرى والوقوف إلى جانبهم في هذه المرحلة التي يتعرض فيها الأسرى المرضى للخطر نتيجة الإهمال الطبي المتعمد من قبل إدارة مصلحة السجون، والتي أدت إلى استشهاد عدد منهم آخرهم الأسير الشهيد سامي أبو دياك، مشددين على أنه آن الأوان ليكون هناك حراك شعبي أكثر انتشارا واتساعا للتضامن معهم.

وقال شقيق الأسير سامي صبح المحكوم (30 عاما) قضى منها (17 عاما)، ويقبع حاليا في سجن جلبوع، إن حالة الأسرى المرضى في تدهور مستمر، خاصة الأسير معتصم رداد الذي يعتبر الآن أخطر حالة مرضية في سجون الاحتلال، ما يتطلب بذل الجهود وتكثيف الدعوات والضغوطات لإنقاذ ما تبقى من حياته، ورفع معانات هؤلاء الأسرى في المحافل الدولية والمؤسسات الحقوقية لإطلاق سراحهم وهم على قيد الحياة وليتسنى لهم العلاج فورا.

وأكد والد الطفل الأسير زيد أحمد بعجاوي من بلدة يعبد، أن سلطات الاحتلال ما زالت تعتقل ابنه البالغ من العمر (15 عاما)، منذ ثلاثة شهور في قسم الأشبال في سجن مجدو، وأرجأت محاكمته إلى السابع عشر من الشهر الجاري، في الوقت الذي يقبع فيه ابنه البكر مجد في سجن جلبوع منذ 10 شهور بعد الحكم عليه 28 شهرا.

وأضاف أن قوات الاحتلال منعته من زيارة ابنه زيد بالأمس، رغم حيازته على تصريح زيارة عن طريق الصليب الأحمر، بحجة رفع سقف “الحظر الأمني” إلى أعلى، مؤكدا أن هذه الإجراءات لن تزيدنا إلا عزيمة وإصرارا.

رابط مختصر