حفل برام الله يُسلط الضوء على أهمية الأردن كوجهة سياحية

الشأن المحلي
17 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
حفل برام الله يُسلط الضوء على أهمية الأردن كوجهة سياحية

صدى الإعلام – رام الله: أقامت هيئة تنشيط السياحة الأردنية بالتعاون مع جمعية وكلاء السياحة الفلسطينية حفلا لوكلاء السياحة والسفر الفلسطينيين، بهدف تسليط الضوء على أهمية الأردن كوجهة سياحية بما تمتلكه من مقومات سياحية متميزة ومتنوعة.

وحضر الحفل الذي رعاه رئيس مكتب تمثيل المملكة لدى دولة فلسطين، سفير الأردن محمد أبو وندي، وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، ووزيرة الصحة مي كيلة، ووزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي، ورئيس جمعية وكلاء السياحة والسفر نادر خوري، وممثلو هيئة تنشيط السياحة الأردنية.

وأكد أبو وندي عمق العلاقات التاريخية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، واستمرار المملكة بقيادة الملك عبد الله الثاني بتقديم كل الدعم والاسناد للشعب الفلسطيني الشقيق، مشيرا إلى أهمية الأردن كمنفذ رئيسي للفلسطينيين للعالم الخارجي.

بدورها، أكدت معايعة عمق العلاقات الفلسطينية الأردنية والارتباط التاريخي بين البلدين، خاصة أن الأراضي المقدسة تعتبر وجهة سياحية واحدة ومشتركة للعديد من الجنسيات من مختلف دول العالم.

من جهته، عبر خوري عن أهمية الأردن كوجهة سياحية مفضلة للفلسطينيين، خاصة أنها لا تحتاج إلى تأشيرة دخول وللقرب الاجتماعي والثقافي بين البلدين ما يسهل على السائح الفلسطيني التجول داخل الأردن دون صعوبات.

بدوره قدّم ممثل هيئة تنشيط السياحة الأردنية خالد الكيلاني، عرضاً مفصلاً عن السياحة في الأردن، وما تحويه من أماكن سياحية عديدة، وتنوعها الجغرافي والمناخي، ما يعطي الزائر الفرصة للتمتع بطقس مختلف.

رابط مختصر