محلل عسكري: قدرات حماس الصاروخية لا تزال “محدودة”

27 سبتمبر 2016آخر تحديث : منذ 4 سنوات
محلل عسكري: قدرات حماس الصاروخية لا تزال “محدودة”

قال المحلل العسكري الإسرائيلي “أمير بوحبوت” لموقع “واللا” العبري إن هناك تقديرات في الجيش الإسرائيلي بأن حركة حماس ستغير استراتيجيتها في الحرب القادمة مع إسرائيل، عبر استخدام الدراجات النارية و”الموتوسيكلات المائية”، من أجل نقل المعركة إلى داخل الخط الأخضر.

غير أن المحلل الإسرائيلي المتخصص بالشأن العسكري ايال عاليما قال إن كتائب القسام الذراع العسكري لحماس لم تغير استراتيجيتها وانما تعكف على تطوير وسائلها في اطار استراتيجيتها المتبعة المبنية على عنصر “المباغتة” في اي حرب قادمة.

وأضاف عاليما أن كتائب القسام تقوم بتدريب “قوات النخبة” عبر تعميق الوعي بهذا الموضوع، ونقل المواجهة الى داخل “اسرائيل” قدر المستطاع من ناحية المفاجأة، “وهناك وسائل تنوي استخدامها على هذا الصعيد وتعكف على تطوير القدرات”، مشيراً إلى الاساليب التي تعتمدها القسام سواء عبر “التسلل” من خلال الانفاق والطائرات دون طيار.

وحول حجم التطور الحاصل في القدرات العسكرية لحماس، قال عاليما: “هناك تساؤلات مستمرة حول هذه النقطة، ولكن حماس تعكف على ترميم قدراتها”، معتبراً أن القدرات الصاروخية للحركة لا تزال “محدودة” كونها تعتمد في معظمها على التصنيع الذاتي. ولم تتمكن حماس من ادخال اسلحة خارجية بسبب الصعوبة “اللوجستية” اضافة إلى ظروفها الاقتصادية.

غير أن عاليما قال في الوقت ذاته إنه من الصعب الاجابة بشكل كامل على السؤال الخاص بمدى تطور قدرات كتائب القسام خلال السنتين الأخيرتين”.

من جهته، قال القيادي في حماس حماد الرقب إن الاحتلال يبالغ في تقدير قدرات حماس العسكرية من أجل تهيئة الرأي العام الاسرائيلي والعالمي لأي حرب قادمة تجاه غزة.

وأوضح أنه مهما تطورت قدرات كتائب القسام إلا أنها تبقى “متواضعة”، لكن الرقب قال إنه لا حرب تلوح بالافق.

اذاعة راية

رابط مختصر