5500 حالة اعتقال خلال عام 2019

30 ديسمبر 2019آخر تحديث : منذ سنة واحدة
5500 حالة اعتقال خلال عام 2019

صدى الاعلام _ رام الله : أفاد مركز أسرى فلسطين للدراسات، أن الاحتلال الإسرائيلي اعتقل خلال عام 2019، 5500 مواطن، بينهم 880 طفلا، و153 امرأة وفتاة.

وقال الناطق الإعلامي باسم المركز رياض الأشقر، “إن عام 2019 يعد عام “التنكيل والقمع” بالأسرى، وعام حملات الاعتقال التعسفي بحق الفلسطينيين، وذلك ضمن سياسة العقاب الجماعي الذي تمارسه قوات الاحتلال بحقهم”.

وأشار إلى أن أكثر من 200 أسير أصيبوا بجروح وكسور بعضها خطيرة جراء عمليات القمع المتكررة لهم داخل السجون.وبشأن عمليات الاعتقال، بين أن القدس كان لها النصيب الأكبر، حيث اعتقل فيها 1930 مواطنا، فيما جاءت الخليل بالمرتبة الثانية بـ 850 حالة اعتقال.

وأشار إلى أن من بين العدد الكلي للأطفال المعتقلين، هناك 84 طفلا لم تتجاوز أعمارهم 12 عامًا، وفي سابقة خطيرة سجلت حالة اعتقال للطفل نادر حجازي من مخيم بلاطة والذي لا يتجاوز عمره 3 سنوات فقط.وبين أنه من بين العدد الكلي للنساء المعتقلات، 12 فتاة قاصر وجريحتين، وكان هناك مسنات ومحاضرات جامعيات وصحافيات.

وتم رصد 7 حالات اعتقال خلال العام لنواب من المجلس التشريعي، إلى جانب 1400 أسير محرر، و152 حالة اعتقال لمرضى وذوي احتياجات خاصة وبعضهم يعاني من إعاقات نفسية وجسدية.وشهد عام 2019 ارتفاع شهداء الحركة الأسيرة إلى 222، وذلك بارتقاء 5 شهداء جرحى وهم الأسير” فارس أحمد بارود” (51 عامًا) نتيجة الإهمال الطبي الذى تعرض له بعد أن أمضى 28 عامًا خلف القضبان، والأسير الجريح “عمر عوني يونس” (20 عامًا) من قلقيلية بعد أسبوع من اعتقاله مصابًا على حاجز زعترة، والأسير “نصار ماجد طقاطقة” (31 عامًا) من بيت فجار ببيت لحم بعد شهر من اعتقاله، نتيجة التعذيب والاهمال الطبي الذى تعرض له، والأسير” بسام أمين السايح” (47 عامًا) من نابلس، والذى كان يعانى من مرض السرطان في الدم والعظم وتعرض لإهمال طبي، والأسير “سامى عاهد ابو دياك” (37 عامًا) من جنين، والذى تعرض لعملية إعدام، نتيجة لخطأ طبي خلال خضوعه لعملية جراحية، وفق ما أوضح الأشقر.

ولفت إلى أن محاكم الاحتلال زادت من إصدار الأوامر الإدارية بحق الأسرى خلال العام نفسه، وأصدرت 1022 قرارًا إداريًا ما بين جديد وتجديد، مقابل 920 قرارًا العام الماضي ما يشكل ارتفاعًا بنسبة 10%.

وطالت القرارات الإدارية النساء والأطفال ونواب المجلس التشريعي، حيث أصدرت أوامر ادارية بحق 4 أطفال، و4 نساء، وخاض 32 أسيرًا اضرابات فردية عن الطعام احتجاجًا على اعتقالهم الإداري وتراوحت فترات اضرابهم ما بين أسبوعين إلى 4 أشهر.

رابط مختصر