“فتح” ترد على بينت: الاستعمار الاستيطاني جريمة حرب ومصيره الى زوال

الشأن المحليرئيسي
6 يناير 2020آخر تحديث : منذ 5 أشهر
“فتح” ترد على بينت: الاستعمار الاستيطاني جريمة حرب ومصيره الى زوال

ردت حركة “فتح” على التصريحات العنصرية التي دعا اليها وزير الحرب الاسرائيلي بينت، والتي طالب فيها بهدم بيوت الفلسطينيين في المناطق التي صنفت (ج)، تحت حجة عدم قانونيتها، مؤكدة أن الاستعمار الاستيطاني في أراضي دولة فلسطين المحتلة هو غير القانوني ويجب إزالته وليس الأبنية والممتلكات الفلسطينية.

وقال عضو المجلس الثوري والمتحدث بإسم حركة فتح أسامه القواسمي في بيان صحفي، اليوم الاثنين، إن إسرائيل تريد أن تعكس الآية، وتقلب الباطل غير الشرعي الى حق وتسعى لشرعنته بقوة السلاح وسياسة الأمر الواقع، مستندة في تنفيذ ذلك الى الغطاء الأميركي وقرارات البيت الأبيض الأخيرة التي اعتبرت الاستعمار الاستيطاني لا يخالف الشرعية الدولية.

وأكد القواسمي أننا سنبني فوق أرضنا، وسنقاوم الاستعمار الاستيطاني، ولن ترهبنا عصا الجلاد وأسواط المحتل الجبانة، وأن مثل هذه الدعوات العنصرية تؤكد عقلية حكام تل أبيب الإجرامية.

كلمات دليلية
رابط مختصر