مجدلاني: عدم إجراء الانتخابات في القدس تسليم بأنها عاصمة لإسرائيل

الشأن المحليرئيسي
12 يناير 2020آخر تحديث : منذ شهر واحد
مجدلاني: عدم إجراء الانتخابات في القدس تسليم بأنها عاصمة لإسرائيل

صدى الاعلام _ رام الله : أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني أن إجراء الانتخابات العامة في القدس ليست قضية انتزاع حق وإنما تم التوافق عليها، مبينا أن “مسؤولية المجتمع الدولي الآن الزام اسرائيل بتطبيق الاتفاق وليس التنصل منه”.

واعتبر مجدلاني في حديث لإذاعة “صوت فلسطين” الرسمية اليوم الاحد، عدم اجراء الانتخابات في القدس هو التسليم بأنها عاصمة اسرائيل وبكل الاجراءات الاسرائيلية، “ما يعني إلغاء أي وجود فلسطيني سواء رسمي او على مستوى المنظمات الاهلية والمجتمعية”.

وقال مجدلاني إن موضوع التمسك بالقدس واجراء الانتخابات فيها ليست في اطار الرمزية السياسية كما يعتقد البعض ولكنها في سياق نضالي لتثبيت الحق الفلسطيني بان القدس اراضي محتلة كسائر الاراضي المحتلة عام 67 وانها عاصمة لدولة فلسطين.

وجدد مجدلاني التأكيد بعدم قبول أحد بتقديم ضمانات بشأن اجراء الانتخابات في القدس، معولا بأن يتحول المرسوم الرئاسي لأداة ضغط على اسرائيل لإجرائها في القدس باعتبارها ليست قضية اجرائية وانما سياسية تمس حق الشعب الفلسطيني.

من جهة أخرى، أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني أن شراكة نتنياهو مع نفتالي بينت بالضم الفعلي للأراضي الفلسطينية هي قضية من القضايا التي يجب الحاقها بملف الشكاوي المقدم للمحكمة الجنائية الدولية، مشيرا إلى أن هناك آلية سيتم الاعلان عنها لتقديم المساعدة القانونية لكل مواطن تعرض لجرائم حرب أو عدوان من قبل الاحتلال.

كلمات دليلية
رابط مختصر